السجن 18 عاما لسياسي كونجولي أدين بجرائم حرب في أفريقيا الوسطى

Tue Jun 21, 2016 3:48pm GMT
 

أمستردام 21 يونيو حزيران (رويترز) - قضت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الثلاثاء بسجن السياسي الكونجولي حان بيير بيمبا 18 عاما لتزعمه حملة اغتصاب وقتل في جمهورية أفريقيا الوسطى المجاورة عامي 2002 و2003.

وأصبح بيمبا وهو نائب سابق لرئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية أول شخص تعتبره محكمة جرائم الحرب الدولبة مسؤولا بشكل مباشر عن جرائم مرؤوسيه.

وقالت القاضية سيلفيا ستاينر إن قوات من حركة تحرير الكونجو التي عملت بتوجيه من بيمبا تصرفت "بقسوة من نوع خاص" حين اجتاحت جمهورية أفريقيا الوسطى لدعم رئيسها في ذلك الوقت أنج فيليكس باتاسيه.

وأضافت القاضية أن بيمبا سلح جنوده ثم دفع لهم القليل من المال فاندفعوا لارتكاب أعمال سلب ونهب. ولم يقم بيمبا إلا بمحاولات رمزية لضبط سلوك الجنود سعيا لتحويل انتباه العالم عن الجرائم التي تقع.

وعوقب بيمبا الذي لم يتحدث خلال الجلسة بثلاثة أحكام بالسجن لمدة 18 عاما بتهم الاغتصاب والنهب وحكمين بالسجن 16 عاما بتهم القتل على أن يقضي كل هذه الأحكام في وقت واحد.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)