21 حزيران يونيو 2016 / 18:57 / منذ عام واحد

مقدمة 2-بولندا تهزم اوكرانيا لتتأهل لأول مرة

(لإضافة مقتبسات)

من ميتش فيليبس

مرسيليا (فرنسا) 21 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تأهلت بولندا لأدوار خروج المهزوم ببطولة اوروبا لكرة القدم للمرة الأولى بعدما قادها هدف ياكوب بواشتكوفسكي في الشوط الثاني للفوز 1-صفر على اوكرانيا وضمان المركز الثاني في المجموعة الثالثة ومواجهة في دور الستة عشر ضد سويسرا.

وبدأت بولندا بقوة لكن بدا أنها تقتنع بالتعادل - الذي كان سيضمن لها التأهل أيضا - إلى أن سجل البديل بواشتكوفسكي هدفا بعد تسع دقائق من مشاركته كبديل مع بداية الشوط الثاني.

ورفع الفوز رصيد بولندا إلى سبع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بفارق الأهداف خلف المانيا - التي تغلبت 1-صفر على ايرلندا الشمالية - وأثار احتفالات صاخبة بين جماهيره الضخمة باستاد فيلودروم بعد الخروج المذل من الدور الأول قبل أربع سنوات عندما كانت تشترك في استضافة النهائيات.

وقال المدرب آدم نافالكا ”إنها نتيجة جيدة للغاية في المجمل أن نحقق سبع نقاط دون أن تهتز شباكنا.“

وتابع ”بدأنا بصورة جيدة ولكننا فقدنا السيطرة على وسط الملعب. قدم الفريق أداء دفاعيا جيدا للغاية وكان علينا إظهار شخصيتنا.“

وكادت بولندا أن تسجل مبكرا عندما أطلق اركاديوش ميليك تسديدة قوية باتجاه الحارس اندريه بياتوف ومجددا حين سدد روبرت ليفاندوفسكي - هداف التصفيات الذي غاب عن التسجيل في اخر خمس مباريات دولية - بعيدا والمرمى مفتوح أمامه.

وبدت اوكرانيا في صدمة لكن وبخلاف خسارتها 2-صفر أمام المانيا وايرلندا الشمالية نجحت في دخول أجواء المباراة وكاد اندريه يارمولنكو أن يسجل لكن الكرة حادت عن المرمى وهو في وضع انفراد بالحارس اوكاش فابيانسكي.

وكان التعادل بدون أهداف سيكفي بولندا بغض النظر عن نتيجة المباارة الأخرى لكنها عززت وضعها في المركز الثاني عندما تقدمت المانيا بهدف أمام ايرلندا الشمالية بعد نصف ساعة وهو ما قلل من قوة أدائها.

لكن المنتخب البولندي بدا متحمسا مرة أخرى في بداية الشوط الثاني وأرسل ميليك تمريرة دقيقة إلى بواشتكوفسكي وتفوق لاعب بولندا البديل على أحد المدافعين قبل أن يسدد في شباك بياتوف.

وسنحت الفرصة أمام بارتوش كابوتسكا لمضاعفة النتيجة بعد دقيقتين لكنه سدد بعيدا من مدى قريب.

وأغلقت بولندا بعدها وسط الملعب وتراجعت للخلف ورغم أن ذلك سمح لأوكرانيا بالاستحواذ على الكرة بصورة أكبر فإنها لم تشكل أي خطورة.

وسترحل اوكرانيا بدون نقاط أو أهداف وأيضا بدون المدرب ميخايلو فومنكو الذي أعلن قبل المباراة أنها سيترك منصبه.

وقال فومنكو ”مستوى المهارات مختلف في الدوري الاوكراني ويجب علينا أن نواصل العمل الجاد لتقليص الفجوة التي تفصلنا عن الدول الأخرى.“

وشعر قائد منتخب اوكرانيا روسلان روتان أن المشكلة كانت ذهنية في المقام الأول في فريق أثرت عليه مشادة بين اندريه يارمولنكو وتاراس ستيبانينكو قبل حتى السفر إلى فرنسا.

وقال ”الأمر الأكبر الذي نحتاج للعمل عليه هو الجانب النفسي. ربما لم نكن مستعدين ذهنيا بالصورة الصحيحة.“ (اعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below