مقدمة 1-متحدث: قوات ليبية تتقدم في مواجهة الدولة الإسلامية في سرت

Tue Jun 21, 2016 6:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

طرابلس 21 يونيو حزيران (رويترز) - قالت قوات متحالفة مع حكومة الوحدة الليبية إنها حققت مكاسب مهمة في مناطق سكنية من سرت اليوم الثلاثاء بينما تقاتل لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من معقله الساحلي.

وقال رضا عيسى المتحدث باسم الكتائب المدعومة من الحكومة إنها تؤمن حي "700" إلى الجنوب من وسط سرت كما سيطرت على أراض إلى الغرب من وسط المدينة. وأضاف عيسى أن 16 من عناصر الكتائب قتلوا وأصيب 60 في اشتباكات اليوم.

وشنت كتائب مشكلة بالأساس من مقاتلي مدينة مصراتة بغرب ليبيا حملة ضد الدولة الإسلامية قبل شهر وتقدمت بسرعة من الغرب قاصدة سرت.

وخلال الأسبوع الماضي واجهت تلك الكتائب هجمات مضادة من المقاتلين المتشددين المتحصنين داخل المدينة والذين وضعوا قناصة وزرعوا ألغاما وسيارات مفخخة في محاولة لإجبار الكتائب على التراجح.

وقال عيسى اليوم الثلاثاء "قواتنا تواصل تقدمها بعد معارك ضارية مع عصابة (الدولة الإسلامية) داعش كلفتهم عشرات القتلى.. وتسيطر على شعبية البحر والإذاعة الرسمية وإدارة الكهرباء وجامع بن همال وأجزاء كبيرة من حي 700 وارتفاع عدد الشهداء إلى 18 شهيدا."

وأضاف أن القوات المدعومة من الحكومة سيطرت على مخزن ذخائر آخر من قبضة الدولة الإسلامية.

وتسعى حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة لتوحيد الفصائل الليبية منذ وصولها لطرابلس في مارس آذار الماضي وأنشأت العديد من غرف العمليات في محاولة لتنسيق الحملة ضد الدولة الإسلامية في سرت.

وأجبرت قوة أخرى متحالفة مع حكومة الوفاق وتسيطر على عدد من منشآت النفط الرئيسية في ليبيا مقاتلي الدولة الإسلامية على التراجع إلى شرق سرت ونجحت في استعادة العديد من القرى من قبضة التنظيم المتشدد.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)