فيتنام: إنشاء مصفاة ني سون يواجه تأخيرات

Wed Jun 22, 2016 6:44am GMT
 

هانوي 22 يونيو حزيران (رويترز) - قالت حكومة فيتنام إن عملية إنشاء مصفاة ني سون ثاني مصفاة للنفط في البلاد والبالغة تكلفتها 7.5 مليار دولار ستتأخر عن الموعد المحدد لها بما يطيل فترة اعتماد البلاد على المنتجات المستوردة.

وقالت الحكومة في تقرير على موقعها الإلكتروني يوم الثلاثاء إن عمليات اختبار المصفاة البالغة طاقتها 200 ألف برميل يوميا والتي تقرر إجراؤها في نوفمبر تشرين الثاني 2016 ستتأجل لنحو أربعة أشهر وفقا لمجموعة بتروفيتنام الحكومية للنفط.

وكان من المقرر في البداية أن تبدأ مصفاة ني سون عملياتها في يوليو تموز 2017. وستقوم المصفاة بتكرير الخام الكويتي وإنتاج غاز البترول المسال والبنزين والديزل والكيروسين ووقود الطائرات بالإضافة إلى منتجات أخرى تستخدم بشكل أساسي في الأسواق المحلية.

وتغطي مصفاة دونج كوات التي تعمل حاليا في فيتنام نحو 30 بالمئة من الطلب المحلي.

والتقى عدد من كبار مسؤولي الحكومة وبتروفيتنام أمس الثلاثاء لبحث قضايا تتعلق بإنشاء المصفاة بحسب التقرير الحكومي الذي لم يسهب في مزيد من التفاصيل.

وتمتلك إديميتسو كوسان اليابانية وشركة البترول الكويتية العالمية حصة نسبتها 35.1 بالمئة لكل منهما في المصفاة بينما تستحوذ بتروفيتنام على 25.1 بالمئة وميتسوي كيميكالز 4.7 بالمئة. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)