الحكومة الألمانية توافق على توسيع دور سفنها في المتوسط

Wed Jun 22, 2016 11:25am GMT
 

برلين 22 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر في الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء إنها وافقت على توسيع مهمة قواتها البحرية في البحر المتوسط لتنضم إلى جهود منع وصول الأسلحة إلى تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.

ويأتي القرار الألماني بعد أيام من تفويض الاتحاد الأوروبي لقوات مهمة (صوفيا) المؤلفة من خمس فرقاطات في البحر المتوسط تفتيش السفن المشتبه بها في عرض البحر.

وأضافت المصادر أنه من المتوقع أن يوافق البرلمان الألماني على قرار الحكومة قبيل بدء العطلة البرلمانية السنوية التي تبدأ في أواخر يونيو حزيران.

ويشمل التفويض الألماني الجديد العمل على مساعدة ليبيا على بناء قواتها البحرية وتنظيم دورياتها في المياه الإقليمية.

وكانت مشاركة ألمانيا في مهمة الاتحاد الأوروبي تقتصر حتى الآن على سفينة توفر الخدمات اللوجستية.

وقال الجيش الألماني إن نحو 950 جنديا ساعدوا في إنقاذ نحو 15 ألف شخص من البحر منذ مايو أيار 2015.

وأوضحت المصادر أنه في حال مصادقة البرلمان الألماني على قرار الحكومة سيصبح بإمكان السفن الألمانية اعتراض وتفتيش واحتجاز السفن التي تستخدمها عصابات تهريب المهاجرين فضلا عن اعتقال مشتبه بهم.

وأضافت المصادر أنه في حال الاشتباه بتهريب الأسلحة ستكون السفن الألمانية قادرة على تفتيش السفن التي تتنقل من وإلى ليبيا.

وغالبا ما تشدد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ضرورة تحسين أوضاع دول مثل ليبيا للمساعدة في وضع حد لأزمة المهاجرين الحالية. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)