التحالف بقيادة أمريكا يتوقع قتالا عنيفا مع تنظيم الدولة الإسلامية في منبج

Wed Jun 22, 2016 12:47pm GMT
 

بغداد/بيروت 22 يونيو حزيران (رويترز) - قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا إنه يضيق الخناق على المسلحين المتشددين في مدينة منبج السورية القريبة من الحدود التركية لكنهم يتوقعون منهم القتال حتى النهاية دفاعا عن معقلهم.

وقطع تحالف من فصائل سورية معارضة عربية وكردية مدعوما بغارات من التحالف الدولي طرق الإمداد إلى منبج في تقدم سريع هذا الشهر ضد تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

وتهدف العملية العسكرية إلى قطع الطريق الرئيسي الذي يربط قوات التنظيم المتشدد في المدينة بالعالم الخارجي. وأوضح التحالف أن العملية لم تشمل هجوما على المدينة عينها جراء الخوف على المدنيين.

وقال الكولونيل في الجيش الأمريكي كريس جارفر للصحفيين من بغداد "نحن نطوق المدينة وسندخل إليها وقطعنا خطوط الاتصال بها والخناق بدأ يضيق من حولها."

وأضاف "نحن نتوقع أن هذا سيكون قتالا عنيفا ما أن نصل هناك."

وتابع "نحن نتوقع منهم (تنظيم الدولة الإسلامية) التمسك بمنبج حتى النهاية وأنها ستكون إحدى الأماكن التي سيدافعون عنها حتى آخر رمق ولم نشهد ما يمكن أن يغير هذا التقييم في الوقت الحالي."

وقادت قوات سوريا الديمقراطية التي تضم في صفوفها قوات من وحدات حماية الشعب الكردية ومقاتلين عرب العملية العسكرية البرية على منبج.

وجاء في بيان اصدره التحالف يوم الثلاثاء أنه أحبط هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية خارج منبج شمل استخدام سيارات ملغومة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عشرات المقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية ومن قوات سوريا الديمقراطية قتلوا في العملية العسكرية المستمرة منذ ثلاثة أسابيع.   يتبع