مقتل اثنين برصاص الشرطة بعد أعمال نهب في عاصمة جنوب أفريقيا

Wed Jun 22, 2016 3:44pm GMT
 

بريتوريا 22 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الشرطة في جنوب أفريقيا اليوم الأربعاء إنها قتلت اثنين بالرصاص للاشتباه في أنهما كانا ينهبان محال يملكها أجانب في العاصمة مع تواصل أعمال للعنف على أثر اختيار مرشح لانتخابات البلدية.

وأضافت الشرطة أنها ألقت القبض على 40 آخرين من المشاغبين الذين استهدفوا محال تجارية يملكها أجانب. والغضب المتصاعد بسبب صعوبات اقتصادية قبل انتخابات مقررة في الثالث من أغسطس آب المقبل ربما يمثل استفتاء على زعامة الرئيس جاكوب زوما.

وبدأ سكان في بلدات تابعة لبريتوريا في إحراق السيارات والحافلات مساء الاثنين بعدما سمى حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم مرشحا لمنصب رئيس بلدية تشوان - حيث تقع بريتوريا - في انتخابات البلدية من دون أن ترشحه القواعد الحزبية في الأقاليم. وأغلقت السيارات المحترقة الطرق اليوم الأربعاء.

وقتل الاثنان بالرصاص مساء الثلاثاء.

وقالت الشرطة في بيان "إن اثنين من المشتبه بهم قتلا بالرصاص بعد أعمال نهب في منطقة ماميلودي" مضيفة أن الذين ألقي القبض عليهم ستوجه لهم تهم اللجوء للعنف والسرقة.

وقالت الشرطة "إن الاحتجاجات وأعمال النهب مستمرة في بعض المناطق في حين يسود التوتر في مناطق أخرى."

واستمر العنف في عدد من المناطق داخل العاصمة اليوم الأربعاء.

وقال كونسول تلين المتحدث باسم الشرطة في تشوان لتلفزيون (إي.ان.سي.ايه) إن المحتجين واصلوا اشتباكهم مع الشرطة وإن هجوما زائدا يستهدف "متاجر يملكها أجانب."

وفي أبريل نيسان الماضي عانى الأجانب ومعظمهم من دول أفريقية أخرى موجة هجمات من حشود اتهمتهم بالاستيلاء على الوظائف والأعمال.   يتبع