مقدمة 1-الحكومة الفرنسية تتراجع عن حظر احتجاج عمالي في باريس

Wed Jun 22, 2016 6:32pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات من الاتحاد العام للعمال ورئيس الوزراء الفرنسي)

من برايان لوف وانجريد ميلاندر

باريس 22 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء إن الاتحادات العمالية بإمكانها أن تخرج في مسيرة احتجاجية في باريس بعد أن أبلغت الشرطة في وقت سابق بأن تحظر المظاهرة لتعدل عن خططها التي هاجمها رؤساء النقابات والمنشقون من الحزب الاشتراكي الحاكم.

وقال وزير الداخلية برنار كازنوف إنه أمر بالحظر بشكل شخصي لكنه قرر بعدها السماح باحتجاج يوم الخميس ضد خطط لتخفيف ضوابط قوانين العمل بعد اجتماع طارئ مع النقابات.

وقال كازنوف "لن يكون هناك تسامح مع العنف."

وكان الحظر سيصبح الأول من نوعه ضد مظاهرة نقابية منذ عام 1962.

واستنزفت أعمال العنف خلال الاحتجاجات الأخيرة قوة الشرطة التي تواجه بالفعل تحديات في ظل حالة الطوارئ المفروضة منذ نفذ متشددون إسلاميون هجمات في باريس في نوفمبر تشرين الماضي وأعمال عنف المشجعين خلال بطولة كأس أوروبا 2016.

وقوبل القرار الأولى بحظر المسيرة بإدانة فورية من المشرعين من جميع التيارات السياسية وأثار توتر داخل الحزب الاشتراكي المنقسم بشدة.

وزعم فيليب مارتينيز زعيم الاتحاد العام للعمال "انتصار النقابات" وسعى للتأكيد على هذه الميزة بدعوة لإجراء محادثات مباشرة مع أولوند بشأن خطط الحكومة لتسهيل تعيين وفصل العمال.   يتبع