مقدمة 1-ولي ولي العهد السعودي وأمين عام الأمم المتحدة يبحثان حماية أطفال اليمن

Wed Jun 22, 2016 9:43pm GMT
 

(لإضافة جوهر المحادثات وتعليق سفير السعودية وبيان رسمي للأمم المتحدة)

من لويس شاربونو وميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 22 يونيو حزيران (رويترز) - اجتمع الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون مع الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي اليوم الأربعاء وبحثا سبل تحسين الحماية للمدنيين في اليمن بعد تقرير للأمم المتحدة أدرج لفترة وجيزة التحالف بقيادة السعودية على قائمة سوداء بسبب قتل أطفال.

ورفع بان التحالف من القائمة السوداء في وقت سابق هذا الشهر انتظارا لإجراء مراجعة وذلك بعد أن هددت الرياض وهي من كبار المانحين للأمم المتحدة بتقليص التمويل لبرامج المنظمة الدولية للمساعدات الفلسطينية وغيرها من البرامج. ونفت السعودية توجيه أي تهديدات رغم أن بان انتقد الرياض لما وصفه بممارسة ضغط "غير مقبول".

وفي طريقه للاجتماع سُئل الأمير محمد إن كان لا يزال غاضبا من بان بسبب القائمة السوداء فقال "لست غاضبا". ويزور الأمير محمد نيويورك هذا الأسبوع لعقد اجتماعات تجارية بعد زيارة لواشنطن والساحل الغربي الأمريكي.

وقال مصدر دبلوماسي إن الأمير محمد الذي تأخر 45 دقيقة عن الاجتماع لم تصدر عنه سوى ابتسامة عندما أبلغه بان بأنه يؤيد تقرير الأمم المتحدة بشأن الأطفال والصراعات المسلحة.

وقال تقرير الأمم المتحدة إن التحالف الذي بدأ حملته الجوية في مارس آذار 2015 لهزيمة جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران مسؤول عن قتل 510 أطفال وإصابة 667 أو ستين في المئة من هذه الوفيات والإصابات في الصراع العام الماضي.

وجاء في بيان رسمي للأمم المتحدة أن بان والأمير محمد بحثا "اتخاذ إجراءات محددة لتحسين الوضع على الأرض" لتوفير حماية أفضل للأطفال والمدنيين في اليمن.

وقال البيان "عبر الأمين العام عن الأمل في أن يتمكن من الإشارة إلى إحراز تقدم بشأن حماية الأطفال والمدنيين في اليمن عندما يقدم التقرير الخاص بالأطفال والصراعات المسلحة لمجلس الأمن في أغسطس."   يتبع