23 حزيران يونيو 2016 / 00:47 / منذ عام واحد

مقدمة 2-كيم: كوريا الشمالية أصبح لديها القدرة على مهاجمة أهداف أمريكية في منطقة المحيط الهادي

(لاضافة اجتماع مجلس الامن الدولي واقتباسات في الفقرات 8 و9 و10 و11)

سول 23 يونيو حزيران (رويترز) - نقلت وسائل إعلام رسمية اليوم الخميس عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج اون قوله بعد أن أشرف على إختبار لاطلاق "صاروخ باليستي إستراتيجي متوسط المدى" إن بلاده أصبح لديها القدرة على مهاجمة المصالح الامريكية في منطقة المحيط الهادي.

وقال مسؤولون عسكريون كوريون جنوبيون وأمريكيون إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين متوسطي المدى يوم الاربعاء. وإعتبر الصاروخ الاول فاشلا.

ووصل الصاروخ الثاني إلى علو مرتفع بإتجاه اليابان قبل أن يهوي إلى البحر على مسافة 400 كيلومتر من موقع الاطلاق.

وقالت وكالة الانباء الرسمية في كوريا الشمالية إن تجربة الاطلاق كانت ناجحة بدون أن يكون لها أي تأثير على أمن الدول المجاورة مشيرة إلى الصاروخ على انه من نوع "هواسونج-10". وهواسونج هو اسم المريخ في اللغة الكورية.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله "لدينا المقدرة اليقينية على أن نهاجم بشكل عام وبطريقة عملية الامريكيين في مسرح العمليات في منطقة المحيط الهادي."

وأدانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إطلاق الصاروخ قائلتين إنه إنتهاك غير مقبول لقرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة.

وقال وزير الدفاع الياباني جين ناكاتاني إن اطلاق الصاروخ مؤشر إلى تصاعد التهديد الكوري الشمالي لليابان.

وعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا بطلب من الولايات المتحدة واليابان. وكان المجلس فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية في أعقاب تجربتها النووية الرابعة التي أجرتها في يناير كانون الثاني وإطلاقها لصاروخ بعيد المدى في فبراير شباط.

وبعد الاجتماع قال الكسيس لاميك نائب نائب سفير فرنسا لدى الامم المتحدة -الذي ترأس بلاده مجلس الامن للشهر الحالي- إن جميع أعضاء المجلس الخمسة عشر يعتقدون أن إختبارات إطلاق الصواريخ تنتهك قرارات الامم المتحدة.

وأضاف قائلا "الجميع عبروا عن قلق قوي وأيضا معارضتهم لعمليات إطلاق الصواريخ هذه." وقال إنه يأمل بأن يمكن الاتفاق قريبا على بيان يدين هذه الخطوة.

ومتحدثا قبل اجتماع مجلس الامن وصف العام للامم المتحدة بان جي مون أحدث إختبارات أجرتها كوريا الشمالية لاطلاق الصواريخ بأنها "عمل سافر وغير مسؤول".

وفشلت كوريا الشمالية في خمس محاولات لاطلاق صواريخ متوسطة المدى مصممة للطيران لمسافة تصل إلى ثلاثة آلاف كيلومتر ويمكنها من الناحية النظرية أن تصل إلى أي جزء في اليابان وإلى منطقة جوام الامريكية.

وقالت اليابان وكوريا الجنوبية إن الصاروخ وصل إلى إرتفاع ألف كيلومتر وطار لمسافة 400 كيلومتر متر قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية. وقال خبراء إن بيونجيانج زادت عن عمد زاوية الاطلاق لتفادي إصابة أي منطقة في اليابان.

ووفقا لوسائل اعلام كورية جنوبية فإن من المعتقد ان كوريا الشمالية لديها ما يصل إلى 30 صاروخا من نوع موسودان قال مسؤولون إنها بدأت بنشرها في حوالي عام 2007 رغم أن الشمال لم يحاول قط اجراء إختبار لاطلاقها حتى أبريل نيسان هذا العام.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below