مستشار للأمن القومي لرئيسين جمهوريين سابقين يعلن تأييده لكلينتون

Thu Jun 23, 2016 7:36am GMT
 

واشنطن 23 يونيو حزيران (رويترز) - أعلن برنت سكوكروفت الذي عمل مستشارا للأمن القومي مع رئيسين أمريكيين من الحزب الجمهوري تأييده لهيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة في الانتخابات الرئاسية في لطمة للمرشح الجمهوري المفترض دونالد ترامب.

وقال سكوكروفت في بيان أمس الأربعاء "يتطلب تولي الرئاسة الحكمة والمعرفة اللازمة لاتخاذ إجراءات صعبة في ظل الضغوط... أعتقد أن هيلاري تتحلى بالحكمة والخبرة اللازمين لقيادة بلادنا في هذا الوقت العصيب."

وعمل سكوكروفت (91 عاما) مستشارا للأمن القومي مع جيرالد فورد الذي تولى الرئاسة من عام 1974 إلى عام 1977 ومع جورج بوش الأب الذي تولى المنصب من 1989 إلى 1993.

وينضم سكوكروفت بذلك إلى عدد من الشخصيات الجمهورية المعروفة التي أعلنت معارضتها لترشيح ترامب ومنها ريتشارد أرميتاج نائب وزير الخارجية في عهد الرئيس جورج بوش الابن.

وأعلن أرميتاج الأسبوع الماضي تأييده لكلينتون (68 عاما) التي كانت وزيرة للخارجية في الفترة الرئاسية الأولى لباراك أوباما. وقال أرميتاج لصحيفة بوليتيكو وقتها إن ترامب "لا يبدو كجمهوري ولا يبدو أنه يريد أن يتعرف على القضايا. لذا سأصوت لصالح السيدة كلينتون."

ولم ترد حملة ترامب على طلب للحصول على تعقيب بشأن تأييد سكوكروفت لكلينتون.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)