الحكم على نيوزيلندي بالسجن لنشره صورا لعنف الدولة الإسلامية

Thu Jun 23, 2016 8:37am GMT
 

23 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وسائل إعلام محلية إن حكما بالسجن صدر على رجل من نيوزيلندا اليوم الخميس لنشره صورا لأعمال عنف ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر موقع (ستاف.كو.نز) الإخباري أن محكمة في أوكلاند قضت بسجن عمران باتل (26 عاما) بالسجن ثلاث سنوات وتسعة أشهر بعد أن اعترف بإعداد وتوزيع وحيازة تسجيلات مصورة عن أعمال عنف وحشية ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية.

وهذا هو أول حكم بسجن شخص لنشر مواد تحتوي على مشاهد عنف. ونقل الموقع عن القاضي راسل كولينز من المحكمة الجزئية في أوكلاند قوله إن مثل هذه الاتهامات في نيوزيلندا كانت تقتصر من قبل على نشر صور غير لائقة لأطفال.

وأضاف الموقع أن باتل بعث برسائل نصية تضم رابط فيديو عن قطع التنظيم المتشدد لرؤوس 52 شخصا العام الماضي وبعدها عثرت الشرطة على كمبيوتر محمول يحوي 62 تسجيلا مصورا عن أعمال عنف أو مشاهد وحشية ارتكبها المتطرفون.

وقال الموقع إن باتل أبلغ الشرطة أنه أراد تقديم معلومات عما يحدث في الشرق الأوسط لأنه يعتقد أن الإعلام الغربي لا يعرض وجهة نظر متوازنة.

ولم يتمكن مسؤول بالمحكمة من تقديم أي معلومات عن الإجراءات ولم يرد محامي باتل على اتصال هاتفي للحصول على تعقيب. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)