اليابان تفحص جزءا من مخروط أمامي لصاروخ كوري شمالي

Thu Jun 23, 2016 10:01am GMT
 

من تيم كيلي

طوكيو 23 يونيو حزيران (رويترز) - بدأت اليابان اليوم الخميس فحص ما يشتبه بأنه جزء من المخروط الأمامي لصاروخ كوري شمالي جرفته الأمواج إلى شواطئها على أمل جمع معلومات عن برنامج الصواريخ الباليستية لبيونجيانج بعد يوم على اختبارها صاروخين آخريين.

وجرفت الأمواج القطعة الملونة بالأزرق والأحمر والأبيض التي يعتقد أنها نصف المخروط الأمامي الذي يحمي رأس الصاروخ إلى شاطئ في غرب اليابان يوم الخميس الماضي ويشتبه في أنها جزء من الصاروخ طويل المدى الذي أطلقته كوريا الشمالية في السابع من فبراير شباط وحلق فوق أرخبيل أوكيناوا في جنوب غرب اليابان.

وكانت السلطات في كوريا الجنوبية انتشلت النصف الثاني من المخروط الأمامي للصاروخ.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع اليابانية بعد أن وصلت الشاحنة التي تقل القطعة إلى مقر الوزارة "سنحلل المواد ومستوى التقنية المستخدمة."

وأطلقت كوريا الشمالية الصاروخ الذي وضع قمرا صناعيا في مدار يبعد مئات الكيلومترات عن سطح الأرض بعد أسابيع على قيامها بتجربة نووية في خرق لقرارات الأمم المتحدة وعقوباتها.

وتنامى القلق من اقتراب كوريا الشمالية من إتقان تكنولوجيا الصواريخ الباليستية أمس الأربعاء بعد إطلاقها ما بدا أنهما صاروخان باليستيان متوسطا المدى.

وفي حين فشلت التجربة الأولى حلّق الصاروخ الثاني لارتفاع يزيد عن ألف كيلومتر قبل أن يسقط في بحر اليابان على بعد 400 كيلومتر من منصة إطلاقه.

وقال الأدميرال كاتسوتوشي كاوانو أكبر قائد في الجيش الياباني اليوم الخميس في طوكيو "بالنسبة لنا يثير هذا مخاوف شديدة حيال أمننا القومي."   يتبع