سكان يقولون إن الحوثيين قتلوا 7 أشخاص خلال البحث عن مقاتل موال للحكومة

Thu Jun 23, 2016 2:01pm GMT
 

القاهرة 23 يونيو حزيران (رويترز) - قال سكان قرية في وسط اليمن إن عناصر تابعة لجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران قتلوا سبعة مزارعين بالرصاص اليوم الخميس أثناء بحثهم عن قائد جماعة مسلحة موالية للحكومة.

واستمرت محادثات سلام بين الحكومة اليمنية والحوثيين لإنهاء الحرب الأهلية لمدة شهرين في الكويت دون أن تسفر عن الكثير من النتائج الملموسة. ونجحت هدنة بدأت في العاشر من أبريل نيسان في تخفيف حدة القتال لكن المناوشات مستمرة بصورة شبه يومية.

وقال سكان قرية النادرة في محافظة إب إن الحوثيين لم يجدوا قائد المجموعة ففجروا منزله وقتلوا سبعة مزارعين كانوا يعملون في الحقول.

وتدخلت السعودية ودول الخليج العربية في حرب اليمن في مارس آذار عام 2015 دعما لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التي تحظى بدعم دولي. وقتل في هذا الصراع الذي تسبب في أزمة إنسانية 6400 شخص على الأقل.

ونقلت وكالة أنباء سبأ الرسمية التي سيطرت عليها جماعة الحوثي عن الحوثيين قولهم إن هجومهم استهدف خلية "إرهابية" وإنهم قتلوا ثمانية أعضاء في تنظيم القاعدة خلال العملية.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحرب الدائرة واستولى على مساحات واسعة من الأراضي في اليمن وضم عناصر جديدة إلى صفوفه كما حقق مكاسب من تهريب النفط.

وأفادت تقارير بأن عناصر من القاعدة انضمت للقوات الموالية للحكومة والمقاتلين القبليين في المعارك ضد الحوثيين في وسط اليمن.

لكن الحوثيين دأبوا على وصف المقاتلين المعارضين لهم بأنهم متشددون من تنظيم القاعدة ويتهمون التحالف الذي تقوده السعودية بتحريض القاعدة في جزيرة العرب على التوسع وهو ما ينفيه التحالف.

وأبلغ إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء بأنه سيقدم خارطة طريق خلال الأيام المقبلة لتحريك العملية المتوقفة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)