مقدمة 2-حصري-عقبة قانونية ترجئ قرار مصر بشأن إرجوت القمح ورفض شحنة أمريكية

Thu Jun 23, 2016 4:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من مها الدهان وإريك كنيكت

أبوظبي/القاهرة 23 يونيو حزيران (رويترز) - تسببت عقبة قانونية في تأجيل قرار من رئيس الوزراء المصري تترقبه أسواق القمح العالمية أملا في أن يحل نزاعا طال أمده بخصوص مواصفات استيراد القمح.

وتعرقلت مناقصات شراء القمح الحكومية في وقت سابق هذا العام بسبب الخلاف على نسبة الإرجوت المسموح بها في واردات أكبر بلد مشتر للقمح في العالم.

وتدخل رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل يوم الثلاثاء بالقول إن بلاده تسمح بوجود نسبة تصل إلى 0.05 بالمئة من الإرجوت في القمح. وكان من المتوقع صدور قرار ينهي هذا النزاع أمس الأربعاء لكنه لم يصدر حتى الآن.

وقالت وزارة الزراعة المصرية لرويترز إن القرار تأجل بسبب أمر أصدرته النيابة العامة قبل أشهر يحظر دخول الشحنات التي تحتوي على أي نسبة من الإرجوت إلى البلاد.

وقال عيد حواش المتحدث باسم وزارة الزراعة "لابد أن تلغي النيابة قرارها أولا ثم بعد ذلك يصدر القرار من رئاسة الوزراء."

وجاء أمر النيابة عقب رفض شحنة من القمح الفرنسي تخص شركة بونجي أواخر العام الماضي حين ظهر الخلاف على معايير الإرجوت أول مرة.

ويأتي التأجيل الأخير في وقت تنتظر فيه شحنة حجمها 33 ألف طن من القمح الأمريكي مصيرها في ميناء الاسكندرية.   يتبع