مفوض اللاجئين يحث الباكستانيين على عدم تصنيف اللاجئين الأفغان "إرهابيين"

Thu Jun 23, 2016 5:04pm GMT
 

بيشاور (باكستان) 23 يونيو حزيران (رويترز) - حث فيليبو جراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين اليوم الخميس الباكستانيين على عدم إلقاء مسؤولية الإرهاب في بلادهم على اللاجئين الأفغان وسط تنامي الدعوات لترحيلهم وتدهور العلاقات بين الجارتين.

ودعا جراندي المجتمع الدولي لاستثمار المزيد من الأموال لمساعدة اللاجئين الأفغان في باكستان البالغ عددهم نحو 2.5 مليون نسمة مشيرا إلى أن أزمتهم توشك على أن تذهب في "طي النسيان".

وأضاف جراندي خلال زيارة إلى مركز لترحيل اللاجئين خارج مدينة بيشاور في شمال غرب البلاد "مناشدتي ليست للسلطات فحسب وإنما أيضا للسكان المحليين: اللاجئون كما تعرفون ليسوا إرهابيين."

ولمح المسؤولون الباكستانيون في الآونة الأخيرة إلى احتمال ترحيل اللاجئين الأفغان وسط توتر العلاقات مع كابول.

ولم يتم الإعلان بعد عن قرار تجديد إقامة اللاجئين بحلول 30 يونيو حزيران وإن كان قد تم مد مواعيد نهائية سابقة في اللحظة الأخيرة.

وتراجع عدد اللاجئين الأفغان الذين يعودون طوعا إلى بلادهم بشدة هذا العام مع تصاعد أعمال العنف في بلادهم حيث تقاتل الحكومة وحلفاؤها الأمريكيون حركة طالبان الإسلامية المتشددة.

وقرر نحو ستة آلاف أفغاني حتى الآن العودة إلى بلادهم من باكستان عام 2016 مقارنة بعودة 58211 شخص طوعا في العام الماضي وفقا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

وقال سارتاج عزيز المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الباكستانية يوم الاثنين لقناة تلفزيونية باكستانية إن مخيمات اللاجئين الأفغان باتت "ملاذا آمنا للإرهابيين."

ويوم الأربعاء حذر الوزير الباكستاني عبد القادر بالوش من أن باكستان ليست مستعدة لاستضافة الأفغان إلى ما لا نهاية.   يتبع