مقدمة 1-محكمة تطالب ألمانيا باتخاذ قرار بشأن تصدير أجزاء بنادق للسعودية

Thu Jun 23, 2016 4:30pm GMT
 

(لإضافة تصريحات من وزير الاقتصاد ومحام للشركة)

من ألكسندر هوبنر وجيرنوت هيلر

فرانكفورت 23 يونيو حزيران (رويترز) - طالبت محكمة ألمانية اليوم الخميس الحكومة باتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستوافق على طلب شركة هكلر آند كوخ تصدير أجزاء بنادق للسعودية مما يمثل انتصارا جزئيا للشركة.

وتقدمت الشركة -إحدى أشهر شركات صناعة البنادق في العالم- بشكوى العام الماضي ضد الحكومة الألمانية لتأخرها في إصدار قرار بشأن الموافقة على تصدير أجزاء لتصنيع بندقيتها الهجومية طراز جي36 في السعودية. وتقدمت الشركة للحصول على تصريح بالصفقة قبل أكثر من عامين.

ووافقت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل عام 2008 على منح هكلر آند كوخ ترخيصا مثيرا للجدل لكنه مربح للغاية يسمح للسعوديين بإنتاج البندقية جي36 رغم المخاوف بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة.

لكن الحكومة غيرت سياستها بشأن صادرات السلاح منذ عامين عقب موجة انتقادات في الإعلام وفي يناير كانون الثاني قال وزير الاقتصاد زيجمار جابرييل إن بلاده ستواصل التدقيق في صادرات الأسلحة للسعودية بعد موجة من الإعدامات هناك.

وأعدمت السعودية 47 شخصا في يوم واحد في يناير كانون الثاني بينهم رجل دين شيعي بارز وعشرات من أفراد تنظيم القاعدة.

ودافعت السعودية عن سجلها الخاص بحقوق الإنسان بالقول إن نظامها القانوني يرتكز على الإسلام وإن قضاءها مستقل وإنها لا تمارس التعذيب.

وقضت محكمة فرانكفورت اليوم الخميس بأن على الحكومة ممثلة في المكتب الاتحادي للرقابة على الصادرات اتخاذ قرار الآن بصورة أو بأخرى بشأن قضية هكلر آند كوخ.   يتبع