بلجيكا تدعو القادة الأوروبيين لتأكيد الالتزام والنرويج تحث على الإنصات للناخبين

Fri Jun 24, 2016 7:07am GMT
 

بروكسل/أوسلو 24 يونيو حزيران (رويترز) - دعا شارل ميشيل رئيس الوزراء البلجيكي اليوم الجمعة إلى اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي لإعادة تأكيد التزامهم حيال الاتحاد بينما اعتبرت رئيسة وزراء النرويج أن التكتل يجب أن يقر بأن الكثير من المواطنين في بريطانيا والاتحاد غير راضين عن الاتجاه الذي تسلكه القارة.

وقال ميشيل في تغريدة على تويتر "أدعو إلى اجتماع في يوليو لإعادة تأكيد التزامنا. علينا أن نحدد أولوياتنا ونرسم مستقبلا جديدا لأوروبا."

في حين قالت رئيسة وزراء النرويج إيرنا سولبرج لهيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية بعد إعلان نتيجة الاستفتاء على عضوية بريطانيا من الاتحاد "أعتقد إنهم سيستمعون إلى الإشارة التي أرسلها الناخبون البريطانيون والكثير من الناخبين الآخرين في أرجاء أوروبا ممن يشعرون أن الاتحاد الأوروبي لا يوفر حلولا جيدة بما فيه الكفاية لتحديات الساعة."

وعلى العكس من جيرانها السويد والدنمرك وفنلندا لم تنضم النرويج إلى الاتحاد الأوروبي لكنها تقيم علاقات وثيقة للغاية معه وتبنت نظمه المتعلقة بالتجارة الحرة وغيرها من التشريعات الأساسية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)