ابراهيموفيتش فخور بما قدمه للسويد في فرنسا رغم الإخفاق

Fri Jun 24, 2016 9:18am GMT
 

24 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ‭‭ ‬‬ لم تكن نهاية مسيرة زلاتان ابراهيموفيتش الدولية سعيدة بعد تعثر منتخب بلاده السويد في بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 في فرنسا وخروجه من دور المجموعات لكن المهاجم الشهير قال إنه فخور بتمثيله منتخب بلاده في هذه البطولة.

وابراهيموفيتش هو الهداف التاريخي للسويد برصيد 62 هدفا في 116 مباراة منها 11 من إجمالي 19 هدفا للسويد في تصفيات بطولة أوروبا الحالية.

لكنه عجز عن إضافة المزيد في فرنسا وودعت السويد المنافسات مبكرا بخسارتها 1-صفر أمام بلجيكا يوم الأربعاء الماضي.

وقال اللاعب البالغ عمره 34 عاما للصحفيين في فرنسا "الشعور صعب. إنه شعور بالإحباط وخيبة الأمل لكني في الوقت ذاته استمتعت باللعب."

وأضاف "أتيحت لنا فرصة المشاركة في بطولة أوروبا وكنت أمثل السويد لذا أشعر بالفخر.

"خضت آخر مباراة لي مع السويد وأحتفظ بكثير من الذكريات الرائعة مع الفريق الوطني. كانت قصة رائعة مع الفريق."

وترك ابراهيموفيتش فريقه باريس سان جيرمان بطل فرنسا بنهاية الموسم الماضي وسينضم على الأرجح إلى مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز.

(إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز)