بتروتشاينا تسعى لتشغيل مصفاة جديدة في أكتوبر وزيادة واردات الصين من الخام

Fri Jun 24, 2016 9:22am GMT
 

من تشين آيتشو

بكين 24 يونيو حزيران (رويترز) - تسعى بتروتشاينا ثاني كبرى شركات التكرير الحكومية في الصين إلى بدء تشغيل مصفاة جديدة جنوب في جنوب غرب البلاد في أكتوبر تشرين الأول بعد عدة تأخيرات بما سيزيد واردات البلاد من الخام الآخذة في النمو بالفعل.

وستكون مصفاة أنينج البالغة طاقتها الإنتاجية 260 ألف برميل يوميا في إقليم يوننان أول محطة تكرير صينية كبرى تبدأ الإنتاج في نحو عامين وسط تراجع طاقة التكرير الجديدة التي تضيفها شركات الطاقة الحكومية نتيجة تقلص الأرباح جراء هبوط أسعار النفط.

وقالت مصادر لرويترز العام الماضي إن شركة أرامكو السعودية تسعى لاستثمار ما بين مليار و1.5 مليار دولار في المصفاة وأصول التجزئة التابعة لبتروتشاينا. ولم يتسن الاتصال بأرامكو على الفور للحصول على تعليق اليوم الجمعة.

وارتفعت واردات الخام إلى الصين ثاني أكبر مشتر في العالم بنسبة 16 بالمئة أو ما يزيد على المليون برميل يوميا في الأشهر الخمسة الأولى من 2016 مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي مسجلة أسرع نمو في أكثر من عشر سنوات.

وقال مسؤول من بتروتشاينا على دراية بأنشطة تجارة النفط في الشركة إنه إذا تم استكمال الاتفاق مع أرامكو سيورد السعوديون جزءا على الأقل من احتياجات المصفاة من النفط الخام. وطلب المسؤول عدم الكشف عن اسمه نظرا لأنه غير مخول بالتحدث إلى وسائل الإعلام.

وفقدت المملكة العربية السعودية مركزها كأكبر مورد للنفط إلى الصين لصالح روسيا على مدى ثلاثة أشهر متتالية. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)