إسبانيا تدعو "لإصلاح" الاتحاد والسويد تصف خروج بريطانيا "بنداء الاستيقاظ"

Fri Jun 24, 2016 10:01am GMT
 

مدريد/ستوكهولم 24 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي اليوم الجمعة إنه يتعين إصلاح الاتحاد الأوروبي بعد تأييد البريطانيين لخروج بلدهم منه على أن ينصب التركيز على النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل والاندماج بشكل أكبر في حين وصف نظيره السويدي ستيفان لوفين نتيجة الاستفتاء بأنها "نداء للاستيقاظ".

وقال راخوي في مؤتمر صحفي "الآن وبعد أن تمكنا أخيرا من الخروج من الأزمة الاقتصادية علينا أن نحول تركيز الاتحاد الأوروبي صوب احتياجات شعوبه الأساسية مع التشديد على النمو والبطالة."

وأضاف أن خروج بريطانيا "يجب أن يدفع جميع الدول الأعضاء إلى التفكير في كيفية تعزيز قوتنا أكثر من أي وقت مضى لاستعادة الروح المعنوية الأصلية التي كانت وراء المشروع الأوروبي واستعادة اهتمام مواطنينا به وتعاطفهم معه وميلهم إليه."

وشدد راخوي على أن بلاده ستبقى ملتزمة بالمشروع الأوروبي أيا كانت نتيجة الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في إسبانيا يوم الأحد.

وفي ستوكهولم قال لوفين في مؤتمر صحفي إن تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد "نداء لاستيقاظ" التكتل الذي بات عليه أن يظهر لدوله الأعضاء أنه قادر على تلبية توقعات شعوبها.

وقالت وزيرة المالية السويدية ماجدالينا أندرسون في نفس المؤتمر إن بنوك السويد -ذات التعامل المباشر الصغير نسبيا مع بريطانيا-استعدت بشكل جيد للتعامل مع تبعات خروج لندن من الاتحاد.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)