24 حزيران يونيو 2016 / 10:47 / بعد عام واحد

تلفزيون-كاميرون يعلن الاستقالة بحلول أكتوبر

الموضوع 5147

المدة 2.35 دقيقة

لندن في إنجلترا بالمملكة المتحدة

تصوير 24 يونيو حزيران 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر ممثل شبكات بريطاني

القيود لا يوجد

القصة

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الجمعة (24 يونيو حزيران) إنه سيستقيل من منصبه كرئيس للوزراء بعد أن تجاهل البريطانيون دعواته إلى البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وأيد البريطانيون انسحاب بلادهم من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وتراجعت الأسواق المالية بعد أن أظهرت نتائج الاستفتاء الذي أجري أمس الخميس (23 يونيو حزيران) أن البريطانيين أيدوا الخروج بنسبة 52 في المئة مقابل 48 في المئة أيدوا البقاء.

وقال كاميرون -الذي قاد حملة البقاء لكنه خسر مقامرته عندما دعا للاستفتاء قبل ثلاثة أعوام- وهو يغالب انفعاله إنه سيستقيل من منصبه بحلول أكتوبر تشرين الأول.

وأضاف في كلمة بثها التلفزيون من أمام مقره في عشرة داونينج ستريت ”الشعب البريطاني اتخذ القرار الواضح جدا بالتحرك في مسار مختلف ومن ثم أعتقد أن البلاد تحتاج قيادة جديدة تأخذها في هذا الاتجاه.“

وتابع ”لا أعتقد أنه سيكون من المناسب لي أن أكون القبطان الذي يقود بلادنا إلى وجهتها المقبلة.“

وتفتح نتيجة التصويت الباب أمام إجراءات انفصال عن الاتحاد الأوروبي تستغرق عامين على الأقل في خطوة لم يسبق لعضو آخر أن اتخذها. وقال كاميرون الذي تولى رئاسة الحكومة قبل ستة أعوام إن بدء عملية الخروج بشكل رسمي أمر يرجع لمن سيخلفه في المنصب.

ويتردد الآن على نطاق واسع أن بوريس جونسون منافسه في حزب المحافظين ورئيس بلدية لندن السابق سيسعى لتولي المنصب. وأصبح جونسون أبرز وجه بين الأصوات الداعية إلى خروج بريطانيا من الاتحاد.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below