أوباما يقيم أول نصب لتكريم المثليين في أمريكا

Fri Jun 24, 2016 7:08pm GMT
 

واشنطن 24 يونيو حزيران (رويترز) - اختار الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الجمعة حدثا أصبح نقطة فاصلة في تاريخ حقوق المثليين بالولايات المتحدة وهو اضطرابات ستونوول عام 1969 بمدينة نيويورك ليكون نصبا تذكاريا قوميا وهو الأول الذي يكرم إسهامات المثليين الأمريكيين.

كانت حانة "ستونوول إن" للمثليين في جرينتش فيليدج بمنطقة مانهاتن مسرحا لمداهمة أمنية فجرت أعمال شغب وأشعلت شرارة صراع طويل لدمج المثليين ومزدوجي الجنس والمتحولين جنسيا في المجتمع الأمريكي وضمان حقوقهم.

وقال أوباما في الإعلان "هناك مسافة مهمة لم نقطعها بعد لكن من خلال المشاركة السياسية والطرق القانونية وأيضا التصرفات الفردية التي تنطوي على شجاعة حققت هذه الحركة تقدما هائلا نحو تأمين حقوق متساوية وكرامة متساوية."

واتخذ أوباما خطوات مهمة تتعلق بحقوق المثليين خلال رئاسته ففي 2010 وقع قانونا ألغى سياسة حظرت على المثليين الخدمة في الجيش الأمريكي. وفي 2012 أصبح أول رئيس يؤيد زواج المثليين. علاوة على ذلك أيدت إدارته الطعن القانوني الذي أفضى إلى حكم المحكمة العليا في 2015 بتقنين زواج المثليين بمختلف أنحاء البلاد. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)