وسائل إعلام صينية تنتقد نتيجة تصويت بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي

Sat Jun 25, 2016 7:53am GMT
 

بكين 25 يونيو حزيران (رويترز) - وجهت وسائل إعلام رسمية في الصين نقدا ساخرا اليوم السبت لاستفتاء أجرته بريطانيا قبل يومين وكانت نتيجته تأييد الخروج من الاتحاد الأوروبي لكن بكين تعهدت بالحفاظ على "العصر الذهبي" في العلاقات بين البلدين.

وعلى الرغم من تاريخ الخلافات الطويل بين الصين وبريطانيا بشأن حقوق الإنسان ومستقبل هونج كونج المستعمرة البريطانية السابقة فإن الصين التي تعتمد على التصدير تثمن دور بريطانيا كمدافع قوي داخل الاتحاد عن حرية التجارة.

وتحسنت العلاقات بين البلدين خلال السنوات القليلة الماضية كما نمت العلاقات الاقتصادية بينهما في إطار ما يشير إليه البلدان "بالعصر الذهبي" للعلاقات.

ودعت الصين بريطانيا والاتحاد الأوروبي أمس الجمعة إلى التوصل لاتفاق بأسرع وقت ممكن بعد أن أيد غالبية البريطانيين الخروج من الاتحاد مضيفة أن بكين تحترم خيار الشعب البريطاني.

لكن صحيفة جلوبال تايمز الصينية التابعة لصحيفة الشعب المملوكة للحزب الشيوعي الصيني تساءلت اليوم السبت عن الحكمة في اتخاذ مثل هذا القرار الحاسم في ظل الفارق الضيق نسبيا بين الأصوات المؤيدة لبقاء بريطانيا في الاتحاد وتلك الراغبة في الخروج.

وقالت "هل من العدل حقا أن يتحدد مستقبل بريطانيا بهذا الشكل؟

"بالنسبة للشعب الصيني الذي يمر بفترة حاسمة يتعلم فيها العولمة والديمقراطية فإنه سيواصل متابعة عواقب تبني بريطانيا لاستفتاء ’ديمقراطي’." (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)