مصمم كولومبي يقدم أزياء أنيقة ومضادة للرصاص

Sat Jun 25, 2016 5:04pm GMT
 

بوجوتا 25 يونيو حزيران (رويترز) - يقدم مصمم الأزياء الكولومبي ميجيل كاباليرو تصميمات أنيقة وإن كانت أيضا مضادة للرصاص.

لكن للإبداع ثمنه. فسعر الحلة الرجالية الرسمية يتراوح بين ستة وثمانية آلاف دولار في حين يبلغ سعر السترة فقط 3500 دولار.

قال كاباليرو الذي يصنع أزياء واقية من الرصاص لكنها خفيفة الوزن لكبار الشخصيات ومنهم ملك الأردن إن لديه "ناديا للناجين" به 20 عضوا يدينون بحياتهم لأزيائه.

وأضاف صاحب دار الأزياء التي تحمل اسمه منذ 21 عاما لرويترز أثناء عرض أزياء يوم الجمعة الماضي "أكثر ما يشعرني بالرضا ليس كسب المال والأعمال بل إنقاذ الأرواح."

وسمى كاباليرو خلال حديثه عددا من رؤساء الدول والحكومات من أمريكا اللاتينية من بين زبائنه.

وبإمكان كاباليرو أن يوفر لزبائنه -بينهم رجال ونساء يفصل لهم حسب الطلب- ملابس داخلية واقية من الرصاص.

وقالت رشيدة وولكر التي تبيع أزياء كاباليرو في نيجيريا وكينيا "إنها مدهشة ومتفردة وخفيفة الوزن. إبداع رائع. لن تشعر بأن أحدا يرتدي ملابس (مختلفة)."

أما كاباليرو الذي يصدر أعماله إلى 23 دولة فيصنع قطعا أقل إبهارا مثل حلل واقية من تفجيرات الألغام وسترات واقية من الرصاص لقوات الجيش والشرطة. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)