تطبيق جديد يطلب من المستخدمين مكافحة الاتجار بالجنس من خلال التقاط صور

Sun Jun 26, 2016 5:40am GMT
 

نيويورك (مؤسسة تومسون رويترز) 26 يونيو حزيران (رويترز) - ب وسع مستخدمي التليفونات الذكية في الولايات المتحدة أن يجربوا المساعدة في ضبط تجار الجنس من خلال تطبيق تم استحداثه يهدف إلى تحديد غرف الفنادق التي تُحتجز فيها الضحايا.

ويطلب التطبيق الذي يعرف باسم (ترافيك كام) من المستخدمين تحميل صور غرف الفنادق التي ربما ينزلون فيها ومقارنة هذه الصور بصور جهات إنفاذ القانون التي توضح عمليات الاتجار بالجنس المشتبه بها.

وقال المركز القومي لموارد الاتجار بالبشر في الولايات المتحدة إنه تلقى بلاغات عن أكثر من أربعة آلاف قضية اتجار بالجنس العام الماضي.

وتقول وزارة العدل الأمريكية إنه لا توجد تقديرات موثوق بها عن تجارة الجنس بقاصرات في الولايات المتحدة.

ويستخدم تطبيق ترافيك كام مجموعة قواعد تضاهي غرف الفنادق ببعضها من خلال مقارنة ملامح مثل السجاد والأثاث والكماليات.

وقالت آبي ستيليانو وهي أحد مصممي هذا التطبيق وتعمل باحثة في مجال البرمجة في جامعة واشنطن في سان لويس إنه تم اختباره بشكل مبدئي بين أشخاص يسافرون كثيرا مثل المضيفات الجويات لتجميع الصور.

وقالت إن مطوري التطبيق جمعوا نحو 1.5 مليون صورة لغرف فنادق.

وحتى الآن لم يستخدمها سوى إدارة شرطة منطقة سان لويس فقط.

وقال السارجنت آدم كافانا من شرطة مقاطعة سان لويس إن "جهات إنفاذ القانون تبحث دائما عن سبل مبتكرة لإنقاذ الضحايا وتحديد مكان المشتبه بهم والتحقيق في النشاط الجنائي." (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير عبد الفتاح شريف)