مسلحو الدولة الإسلامية يشنون هجمات جديدة في شرق أفغانستان

Sun Jun 26, 2016 10:07am GMT
 

من رفيق شيرزاد ومير واعظ هاروني

كابول 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأحد إن اشتباكات عنيفة دارت بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وقوات الأمن الحكومية في شرق أفغانستان وراح ضحيتها العشرات.

وتحصن مسلحون بايعوا الدولة الإسلامية في منطقة جبلية على الحدود مع باكستان في الشهور القليلة الماضية على ما يبدو تحت خطر الضربات الجوية الأمريكية.

وتشير الهجمات الأخيرة إلى أن التنظيم لا يزال يمثل تهديدا قويا لحكومة تقاتل بالفعل حركة تمرد بزعامة حركة طالبان.

وقال سليم خان قندوزي حاكم إقليم ننكرهار في بيان إن 12 على الأقل من أفراد قوات الأمن الأفغانية والمدنيين قتلوا وأصيب 18 آخرون.

وذكر مسؤولون محليون أن أكثر من مئة من مقاتلي الدولة الإسلامية قتلوا في الاشتباكات بننكرهار على مدى الأيام الثلاثة الماضية لكن الأعداد تباينت ولم يتسن التحقق منها على نحو مستقل.

وقال قندوزي مستخدما اسما شائعا للتنظيم "ما من شك في أن داعش لا يحترم أحدا. إنه يقتل الناس أطفالا أو نساء. يحرق المدارس الدينية والمساجد والمدارس."

وقال مسؤولون في ننكرهار إن ما يصل إلى 25 منزلا أحرقت في منطقة كوت وأفادت أنباء بخطف خمسة مدنيين.

وقال زراوار زاهد قائد الشرطة الإقليمية إن المئات من أفراد الشرطة والجيش يخوضون اشتباكات في المنطقة وإن هناك تعزيزات في الطريق.   يتبع