هاموند: مجلس الوزراء البريطاني مستمر في عمله

Sun Jun 26, 2016 10:45am GMT
 

لندن 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند اليوم الأحد إن مجلس الوزراء البريطاني - الذي شهد انقساما حول ما إذا كان يجب إجراء استفتاء حول انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي - سيستمر في عمله لحين اختيار رئيس وزراء جديد.

وقال هاموند في تصريحات لتلفزيون (آي.تي.في) ردا على سؤال حول ما إذا كان وزير المالية جورج أوزبورن سيستمر في منصبه "بالتأكيد سيختار رئيس وزراء جديد مجلسه الوزاري وجميعنا سنبقى في مناصبنا حتى هذه النقطة وبعدها سيتخذ رئيس الوزراء الجديد قراره."

وردا على سؤال حول مصير منطقة جبل طارق وهي جيب بريطاني في جنوب أسبانيا قالت مدريد إنها ستسعى للاشتراك في إدارته مع لندن بعد التصويت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قال هاموند "سنكون أقل قدرة على حماية مصالح جبل طارق وليس الدفاع عن أراضي جبل طارق.. بالطبع يمكننا فعل ذلك لكن لحماية مصالح جبل طارق إذا لم نكن في الاتحاد الأوروبي."

وأضاف "جبل طارق يعتمد على آلاف وآلاف العمال الأسبان الذين يعبرون هذه الحدود كل يوم وأي تعطيل لهذا التدفق سيكون مدمرا لاقتصاد جبل طارق." (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)