السجن مدى الحياة لمهاجم قتل فتاة في مظاهرة للمثليين في القدس

Sun Jun 26, 2016 10:20am GMT
 

القدس 26 يونيو حزيران (رويترز) - صدر حكم بالسجن مدى الحياة اليوم الأحد على متشدد يهودي لقتله فتاة في مسيرة للمثليين في القدس العام الماضي. ونفذ يشاي شليسل الهجوم بعد أسبوع واحد من قضائه حكما بالسجن في هجوم مماثل قبل نحو عشر سنوات.

وقال شليسل أثناء محاكمته في محكمة بالقدس إنه كان ينفذ إرادة الرب بقتله الفتاة البالغة من العمر 16 عاما وإصابته خمسة أشخاص آخرين شاركوا في المسيرة في يوليو تموز عام 2015.

وفي مسيرة سابقة للمثليين في القدس عام 2005 طعن شليسل ثلاثة أشخاص نجوا جميعهم من الموت. وفي عام 2007 حكم عليه بالسجن 12 عاما لكنه خرج مبكرا في يونيو حزيران 2015 لحسن السير والسلوك.

وبعد الإفراج عنه قبل مسيرة العام الماضي صدرت أوامر للشرطة بمراقبة شليسل ومنعه من حضور المسيرة. وتم نقل سبعة من ضباط الشرطة ووجه توبيخ رسمي لأربعة لعدم قيامهم بذلك.

وأفاد بيان لوزارة العدل أنه إضافة إلى الحكم بسجنه مدى الحياة أصدرت المحكمة حكما بسجنه 30 عاما في تهمة الشروع في القتل.

وكانت مسيرة المثليين في القدس مصدر توتر على مدى فترة طويلة بين الأغلبية العلمانية في إسرائيل والأقلية المتطرفة التي تعارض الاستعراض العام للمثلية الجنسية.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)