خامنئي: تجريد زعيم شيعي بحريني من الجنسية يهدد بإثارة أعمال عنف

Sun Jun 26, 2016 10:51am GMT
 

دبي 26 يونيو حزيران (رويترز) - انتقد الزعيم الأعلى الإيراني قرار البحرين إسقاط الجنسية عن زعيم شيعي ووصف ذلك بأنه "حماقة" قد تثير أعمال عنف من جانب الشيعة الذين يمثلون الأغلبية في المملكة الخليجية التي يحكمها السنة.

وجاء حديث الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي الذي نقلته وسائل الإعلام الحكومية بعد أن شددت السلطات البحرينية الإجراءات على الشيعة وجردت زعيمهم الروحي آية الله عيسى قاسم من جنسيته.

وقال خامنئي في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي اليوم الأحد "هذه حماقة فجة وبلاهة" وأشار إلى أن الشيخ عيسى قاسم عندما كان مازال قادرا على مخاطبة شعب البحرين كان ينصح بعدم اللجوء لأعمال المتطرفة والمسلحة.

وأضاف "مهاجمة الشيخ قاسم تعني إزالة كل العوائق أمام شبان البحرين الأبطال لمهاجمة النظام."

وأحبطت البحرين في عام 2011 انتفاضة قادها الشيعة للمطالبة بالإصلاح. ومنذ ذلك الحين تقع اشتباكات كل يوم تقريبا بين شبان شيعة وقوات الأمن كما وقعت عدة هجمات بقنابل.

وتتهم البحرين إيران بإثارة الاضطرابات بين السكان الشيعة وتقديم الدعم المالي والمادي لهم وهو اتهام تنفيه إيران.

وفي إطار سلسلة من الإجراءات على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية أوقفت السلطات أنشطة جمعية الوفاق الإسلامية المعارضة وزادت عقوبة السجن على زعيمها الشيخ علي سلمان إلى مثليها واعتقلت نبيل رجب المدافع عن حقوق الإنسان.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)