جماعة منتقمي دلتا النيجر تحث رئيس نيجيريا على زيارة مركز إنتاج النفط في الجنوب

Sun Jun 26, 2016 11:32am GMT
 

يناجوا (نيجيريا) 26 يونيو حزيران (رويترز) - حثت جماعة منتقمي دلتا النيجر وهي جماعة نيجيرية متشددة أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات على منشآت نفطية في مركز إنتاج النفط في جنوب البلاد الرئيس محمد بخاري على زيارة المنطقة.

وتقول الجماعة إنها تريد توجيه حصة أكبر من الثروة النفطية النيجيرية إلى منطقة دلتا النيجر الفقيرة. وتمثل مبيعات النفط الخام نحو 70 بالمئة من الدخل القومي النيجيري وأغلب هذا النفط يستخرج من منطقة المستنقعات في جنوب البلاد.

وفي الأسبوع الماضي قال مسؤولون من وزارة النفط إن الحكومة اتفقت على وقف لإطلاق النار مدته شهر مع المتشددين لكن الجماعة نفت ذلك في وقت لاحق.

وقالت الجماعة على حسابها على تويتر أمس السبت "الرئيس بخاري يجب أن يزور دلتا النيجر".

وفي الشهر الماضي ألغى بخاري (73 عاما) وهو حاكم عسكري سابق رحلة للمنطقة في اللحظة الأخيرة قبل أيام قليلة من سفره إلى لندن لتلقي العلاج من التهاب في الأذن. وكانت هذه ستصبح أول زيارة يقوم بها للمنطقة منذ توليه السلطة في مايو أيار عام 2015.

وقالت الجماعة في رسالة على موقعها الالكتروني "سيدي الرئيس احضر لترى بنفسك ما الذي تعانيه المجتمعات المضيفة على أيدي الحكومة النيجيرية والشركات متعددة الجنسيات."

وعلى تويتر حثت الجماعة التي كانت من قبل تدعو لانفصال دلتا النيجر الرئيس على إجراء استفتاء "مثلما فعل ديفيد كاميرون في بريطانيا العظمى" لتمكين الشعب من "تحديد ما إذا كان يريد أن يستمر نيجيريا".

ونيجيريا العضو في أوبك كانت أكبر منتج للنفط في افريقيا قبل سلسلة هجمات في الأشهر القليلة الماضية أزاحتها من موقع الصدارة لتأتي بعد انجولا.

فقد انخفض إنتاج نيجيريا من النفط من 2.2 مليون برميل يوميا في بداية العام إلى نحو 1.6 مليون برميل.   يتبع