نتيجة استفتاء بريطانيا تثير القلق في آسيا وتهز حزب العمال

Sun Jun 26, 2016 12:56pm GMT
 

من إليزابيث بايبر وبن بلانشارد

لندن/بكين 26 يونيو حزيران (رويترز) - اجتاحت حالة من الاضطراب حزب العمال البريطاني المعارض بعد تصويت البلاد بالخروج من الاتحاد الأوروبي كما انتاب القلق صناع سياسة في الصين واليابان وكوريا الجنوبية اليوم الأحد بسبب الخطر على الاستقرار المالي العالمي قبل ساعات من إعادة فتح الأسواق.

وفي بريطانيا أقدم الديمقراطيات البرلمانية وقع ثلاثة ملايين بريطاني إلتماسا يدعو إلى إعادة إجراء الاستفتاء. وأشار استطلاع للرأي إلى وجود أغلبية قوية بين الاسكتلنديين الآن تريد الانفصال عن بريطانيا حتى لا تنفصل عن الاتحاد الأوروبي.

وسحب سبعة أعضاء من حزب العمال البريطاني المعارض تأييدهم لزعامة جيريمي كوربين للحزب مما دفع الحزب إلى دوامة.

فقد عزل كوربين في وقت سابق اليوم هيلاري بين من منصبه كوزير للخارجية في حكومة الظل العمالية بعد أن قال بين إنه فقد ثقته في قيادة الحزب. وسحبت جلوريا دي بييرو وهيدي ألكسندر ولوسي بويل وإيان موراي تأييدهم لكوربين واستقالوا من حكومة الظل.

وطالبت وزيرة الصحة في حكومة الظل هيدي ألكسندر في بيان الاستقالة بتغيير قيادة الحزب مما يلقي الضوء على اتهامات بين النواب الموالين للاتحاد الأوروبي بأن فشل كوربين في كسب ناخبي العمال التقليديين لعب دورا كبيرا في نتيجة الاستفتاء.

وقال تلفزيون سكاي إن وزيرة النقل في حكومة الظل ليليان جرينوود استقالت اليوم احتجاجا على قيادة كوربين للحزب.

وأضاف ان كيري مكارثي استقالت أيضا من منصب وزيرة البيئة في حكومة الظل العمالية.

ودعا بين بعد إقالته كوربين -الذي انتخبه أعضاء يساريون في الحزب وأنصار يساريون العام الماضي- إلى التنحي. وقال بين لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "إنه رجل طيب ومهذب لكنه ليس زعيما."   يتبع