مقدمة 1-نتيجة استفتاء بريطانيا تثير القلق في آسيا وتهز حزب العمال

Sun Jun 26, 2016 4:14pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من إليزابيث بايبر وبن بلانشارد

لندن/بكين 26 يونيو حزيران (رويترز) - أثار الارتباك الذي أعقب تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي القلق في آسيا اليوم الأحد إذ تخشى الصين واليابان وكوريا الجنوبية من مخاطر على الاستقرار المالي العالمي قبل بضع ساعات من إعادة فتح الأسواق اليوم.

وفي بريطانيا اتسع نطاق صراع مفتوح ليمتد من حزب المحافظين الحاكم إلى حزب العمال وحاول مشرعون بارزون من حزب العمال الانقلاب على رئيس الحزب بعد أن رفض عدد كبير من مؤيديه التقليديين موقف الحزب المؤيد للاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي أجري يوم الخميس.

واتسعت الانقسامات في أرجاء البلاد. وقع أكثر من ثلاثة ملايين بريطاني التماسا يدعو إلى إعادة إجراء الاستفتاء وتزداد أعداد الموقعين كل ساعة. وأشار استطلاع للرأي إلى وجود أغلبية قوية بين الاسكتلنديين الآن تريد الانفصال عن بريطانيا حتى لا تخرج من الاتحاد الأوروبي.

حتى ان رئيسة وزراء اسكتلندا أثارت إمكانية تعطيل تشريع يتعين على البرلمان البريطاني إقراره في نهاية الأمر لتأكيد خروج البلاد من اكبر سوق واحدة في العالم.

ومثل التصويت الذي أظهر تأييد 52 بالمئة للخروج من الاتحاد مقابل رفض 48 بالمئة أكبر صفعة لمشروع الوحدة الأوروبية الكبرى منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الجمعة أنه سيستقيل بعد أن تجاهل البريطانيون مناشداته المحمومة للتصويت بالبقاء في الاتحاد الأوروبي لكنه ترك مهمة إبلاغ بروكسل برحيل بريطانيا لخليفته الذي ليس من المرجح أن يتولى المنصب قبل نحو ثلاثة أشهر.

وانخفض الجنيه الإسترليني بما يصل إلى عشرة بالمئة مقابل الدولار يوم الجمعة وتراجع إلى مستويات كان آخر ظهور لها في 1985 فيما فقدت أسواق الأسهم العالمية أكثر من تريليوني دولار من قيمتها. وأتاحت عطلة الأسبوع وقفة من التقلبات لكن القلق يتزايد مع فتح الأسواق في آسيا.   يتبع