الشرطة التركية تستخدم قنابل الغاز لتفريق ناشطين ينادون بحقوق المثليين

Sun Jun 26, 2016 3:12pm GMT
 

اسطنبول 26 يونيو حزيران (رويترز) - أطلقت الشركة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع في وسط اسطنبول اليوم الأحد لتفريق عشرات الناشطين الساعين للتجمع إحياء لأسبوع سنوي ينادي بحقوق المثليين بعدما منعت السلطات مسيرتهم.

وألغيت مسيرة المطالبين بحقوق المثليين يوم الجمعة الماضي بعدما نظمت دون مشاكل منذ 2003 لكن مئات من أفراد الشرطة لا يزالون ينتشرون قرب ميدان تقسيم.

وقال مدعون إن سبعة نشطاء على الأقل احتجزوا بينما طاردت الشرطة آخرين في شوارع جانبية بعضها أغلق أمام حركة السيارات.

وقال مكتب حاكم اسطنبول الأسبوع الماضي إن المسيرة منعت بسبب القلق على النظام العام. وفي اسطنبول تشديدات أمنية بالفعل بعد سلسلة من التفجيرات خلال الأشهر الماضية ألقيت باللائمة فيها على تنظيم الدولة الإسلامية وعلى مسلحين أكراد.

واستخدمت الشرطة أمس الأحد قنابل غاز مسيل للدموع ورصاصات مطاطية لتفريق مسيرة للمتحولين جنسيا بعدما صدر قرار بمنعها أيضا.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)