المرونة هي السمة المميزة لألمانيا في بطولة أوروبا

Mon Jun 27, 2016 9:42am GMT
 

من كارولوس جروهمان

ايفيان (فرنسا) 27 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لم يعتمد يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني على نفس التشكيلة الأساسية في أكثر من مباراة واحدة خلال أربع مواجهات خاضها حتى الآن في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم وليس متوقعا أن يختلف الوضع في دور الثمانية حينما يواجه اسبانيا حاملة اللقب أو إيطاليا الوصيفة.

وفاز بطل العالم 3-صفر على المنتخب السلوفاكي أمس الاثنين بعد أن قدمت ألمانيا أجمل أداء لها في البطولة وعززت فرصها في الفوز باللقب الرابع في البطولة.

وقال لوف بعد استبعاده ماريو جوتسه من التشكيلة الأساسية لمواجهة سلوفاكيا وإتاحة الفرصة أمام السريع يوليان دراكسلر الذي سجل هدفا وصنع هدفا أخر "لا توجد تشكيلة واحدة."

وأضاف "لا أعرف من سيلعب في المباراة التالية. يجب علينا أن ننتظر (حتى يتحدد المنافس) لأن مواجهة اسبانيا تختلف تماما عن مواجهة ايطاليا."

وظل لوف يجري تغييرات على التشكيلة الأساسية طوال أشهر ولكن إصابة ماركو ريوس وإيلكاي جندوجان وغيرهم قبل انطلاق البطولة قضت على آماله في الدفع بتشكيلته المثالية في فرنسا.

ويبدو الآن أنه تقبل مفهوم المرونة بينما تفصل ألمانيا مباراة واحدة عن بلوغ الدور قبل النهائي في بطولة كبرى للمرة السادسة على التوالي.

وأتى قراره بإتاحة الفرصة أمام دراكسلر بثماره كما كان الحال مع اعتماده على ماريو جوميز كمهاجم في مواجهة أيرلندا الشمالية في مباراتهما الختامية لدور المجموعات إذ أنه سجل هدف الفوز.

وحتى التغييرات التي أجراها في وقت سابق في قلب الدفاع بين اللاعبين جيروم بواتنج وماتس هوملز وبنيديكت هوفيديس وشكودران مصطفي حققت نجاحا أيضا إذ أن شباك فريقه لم تهتز في البطولة حتى الآن.   يتبع