جوبيه يدعو إلى استفتاء على مشروع جديد للاتحاد الأوروبي

Mon Jun 27, 2016 11:26am GMT
 

باريس 27 يونيو حزيران (رويترز) - قال آلان جوبيه الذي يحتمل أن يكون رئيس فرنسا القادم إن أوروبا تحتاج لإعادة تشكيل وفقا لخطة جديدة يمكن أن تطرح لاستفتاء على مستوى الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق لكن إجراء استفتاء في فرنسا قبل ذلك سيكون تصرفا "غير مسؤول تماما".

وتحدث جوبيه بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وقال إنه يتعين التعامل بسرعة مع الأمر.

وقال لصحيفة لو موند "إجراء استفتاء في فرنسا في هذه المرحلة سيكون تصرفا غير مسؤول على الإطلاق." وأضاف أن أوروبا تحتاج أولا لإعادة تشكيلها.

ويضم جوبيه صوته للكثيرين من الساسة الفرنسيين الذين دعوا منذ إعلان نتائج الاستفتاء البريطاني إلى استفتاء يتعلق بالاتحاد الأوروبي في فرنسا ومنهم ايمانويل ماكرون وزير الاقتصاد في حكومة الرئيس فرنسوا أولوند.

وباستثناء رأي الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة تطالب هذه الدعوات بإجراء استفتاء على شكل جديد لمشروع أو اتفاقية الاتحاد الأوروبي وليس على عضوية الاتحاد.

وسيكون من الصعب التنبؤ بنتيجة مثل هذا الاستفتاء في دولة خاب أملها في أوروبا بدرجة كبيرة. في عام 2005 تعطل مشروع دستور جديد مقترح للاتحاد الأوروبي بسبب استفتاءين أجريا في فرنسا وهولندا.

وأطلق جوبيه الذي تولى رئاسة وزراء فرنسا في الفترة من 1995 إلى 1997 حملة لإقناع حزب الجمهوريين المحافظ بترشيحه بدلا من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في الانتخابات التمهيدية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني. وهو يتقدم على ساركوزي في استطلاعات الرأي بين الناخبين اليمينيين كما انه يتمتع بميزة أنه يلقى قبولا أكبر كذلك بين اليساريين.

وشرح جوبيه عددا من المواقف فيما يتعلق بمستقبل الاتحاد الأوروبي. وقال إنه يتعين وقف توسيع نطاق العضوية وتحجيم اختصاصات مؤسسات الاتحاد الأوروبي. وأشار كذلك إلى أنه يتعين تعزيز التقارب فيما يتعلق بالضرائب والشؤون الاجتماعية داخل منطقة اليورو وإبرام اتفاق جديد يتعلق بحماية الحدود الخارجية للاتحاد.

وتابع أن اتفاقية شينجن لحرية الحركة داخل الاتحاد الأوروبي لم تنجح. ويثير ذلك التساؤلات بشأن ما إذا كانت الحدود الخارجية للاتحاد يتعين أن تخضع لمراقبة قوة حدودية أوروبية.

وقال جوبيه "هناك شيء واحد مؤكد... من الواضح أن أوروبا في المستقبل ستعمل بسرعات متباينة أكثر مما هو عليه الحال الآن. خروج بريطانيا يجب أن يمكن الراغبين في المضي قدما بشكل أسرع من القيام بذلك. إنها فرصة يتعين علينا انتهازها."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)