مقدمة 3-الجيش العراقي يضيق الخناق على الدولة الإسلامية غربي الفلوجة

Mon Jun 27, 2016 11:32pm GMT
 

(لإضافة تفجير انتحاري وتفاصيل)

من ثائر السوداني وأحمد رشيد

الفلوجة (العراق) 27 يونيو حزيران (رويترز) - سعى الجيش العراقي اليوم الاثنين إلى القضاء على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية المتحصنين في أرض زراعية إلى الغرب من الفلوجة لمنعهم من شن هجوم مضاد على المدينة بعد يوم من إعلان الحكومة النصر على التنظيم المتشدد هناك.

وقال ضابط بالجيش يشارك بالعملية إن المدفعية العراقية قصفت أهدافا بينما ضيقت القوات الخناق على ما يصل إلى 150 متشددا في مناطق على الضفة الجنوبية لنهر الفرات. ودعمت غارات جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة العملية.

وجاءت استعادة الحكومة للفلوجة التي تقع على مسافة ساعة بالسيارة غربي العاصمة بغداد ضمن حملة أوسع على تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أجزاء كبيرة من الأراضي في شمال وغرب العراق عام 2014 لكن قوى مختلفة تتصدى له في الوقت الحالي.

وأعطت استعادة الفلوجة قوة دفع جديدة للحملة لاستعادة الموصل ثاني أكبر مدينة بالعراق التي تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي باستردادها هذا العام.

وقال العقيد أحمد الساعدي الذي شارك في عملية اليوم إن القوات البرية تتحرك بحذر لتجنب القنابل التي زرعها المتشددون على الطرق.

وقال الساعدي "لديهم خياران إما تسليم أنفسهم أو يقتلوا. نريد أن نمنعهم من التقاط أنفاسهم وعدم تمكينهم من استخدام السيارات المفخخة لمهاجمة قواتنا."

وأضاف أن التنصت على مكالمات لاسلكية يشير إلى أنهم يعانون من نقص في الذخيرة وتوقع انكسارهم قريبا.   يتبع