هونج كونج تضع للمرة الأولى جدولا زمنيا للحظر الكامل لتجارة العاج

Mon Jun 27, 2016 3:43pm GMT
 

هونج كونج 27 يونيو حزيران (رويترز) - دعت هونج كونج إلى وضع حد لتجارة العاج المحلية خلال خمس سنوات في خطوة وصفها نشطاء بالمهمة بالنظر إلى سمعة الإقليم كبقعة سوداء للاتجار في الأحياء البرية داعين إلى الإسراع في تنفيذ هذا الحظر.

وتمثل المستعمرة البريطانية السابقة مركز نقل واستهلاك مهم لتجارة العاج غير الشرعية بالنسبة للصين وبقية آسيا نظرا لدورها كمستورد وتاجر وصانع رئيسي قبل حظر التجارة دوليا عام 1990.

وتسمح هونج كونج بالتجارة في "عاج ما قبل الاتفاقية" وهو مصطلح يشير إلى منتجات مثل المنحوتات والمصنوعات اليدوية المكونة من العاج والتي تم الحصول عليها قبل عام 1975 بشرط تواجد الشهادات الخاصة بهذه المنتجات.

وناقش المسؤولون يوم الاثنين خطة للحظر التام لكل أشكال تجارة العاج بحلول عام 2021 بعد حملات مستمرة لنشطاء قالوا إن الاتجار الشرعي يخفي وراءه تجارة غير شرعية موازية تشجع على قتل الأفيال.

وقالت حكومة هونج كونج في ورقة قدمتها للمجلس التشريعي بالإقليم إنها ملتزمة بحماية الأنواع المهددة بالانقراض. وقالت المشرعة إليزابيث كوات إن تهريب العاج يشوه صورة هونج كونج.

وأضافت "أصبح المجتمع الدولي على علم بأن قتل الأفيال لن يتوقف إلا بعد وضع نهاية لهذه التجارة."

وأعلنت الصين والولايات المتحدة وهما من أكبر أسواق العاج العام الماضي عن خطط لفرض حظر شبه تام على صادرات وواردات العاج الذي يستخدم في التجارة.

ويقول تجار العاج إن مبيعاتهم مشروعة لأنها تأتي من مخزون تم استيراده قبل الحظر العالمي.

وقال دانييل تشان وهو مالك لأحد المتاجر المرخص لها بتجارة العاج في الإقليم والتي يصل عددها إلى 400 إن إجمالي خسائر الصناعة سيكون حوالي 128 مليون دولار.

وأضاف لرويترز "ستنقرض تجارتي قبل انقراض الأفيال". (إعداد محمد الشريف للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)