كيري وأمين حلف الأطلسي يؤكدان على أهمية الحلف بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

Mon Jun 27, 2016 3:19pm GMT
 

بروكسل 27 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يؤثر على اجتماع قمة لحلف شمال الأطلسي مقرر الشهر المقبل وتوقع "تقدما أكثر قوة للحلف."

وصوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يوم الخميس الماضي مما شكل صدمة لأسواق المال العالمية ولزعماء العالم. وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما والعديد من زعماء العالم قد حثوا بريطانيا على البقاء داخل التكتل الذي يضم 28 دولة.

وقال كيري عن القمة المقررة في وارسو يومي الثامن والتاسع من يوليو تموز "لدينا توقعات كبيرة باجتماع قوي للغاية لحلف شمال الأطلسي وبنتائج مهمة." وأضاف "ولن يتغير ذلك قيد أنملة نتيجة للتصويت الذي جرى."

ويقوم كيري بجولة خاطفة في بروكسل ولندن بهدف طمأنة حلفاء الولايات المتحدة بعد التصويت البريطاني وأشار إلى أن 22 من دول الاتحاد الأوروبي ومنها بريطانيا أعضاء في حلف شمال الأطلسي.

واجتمع كيري في بروكسل مع ينس ستولتنبرج الأمين العام للحلف وفيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي.

وقال ستولتنبرج وهو من النرويج العضو في الحلف لكنها ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي "بعد أن قررت بريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي أعتقد أن حلف شمال الأطلسي أصبح أكثر أهمية كمنبر للتعاون بين أوروبا وأمريكا الشمالية وكذلك فيما يتعلق بالتعاون الدفاعي والأمني بين الحلفاء الأوروبيين."

ومن المقرر أن يجتمع كيري مع قادة بريطانيين في وقت لاحق في لندن.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنه سيترك منصبه في الخريف المقبل بعد أن يكون حزب المحافظين الحاكم قد اختار بديلا له. وكان كيري من مؤيدي البقاء داخل الاتحاد الأوروبي. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)