رجال دين باكستانيون يجيزون زواج المتحولين جنسيا بموجب الشريعة الإسلامية

Mon Jun 27, 2016 4:29pm GMT
 

من مباشر بخاري

لاهور (باكستان) 27 يونيو حزيران (رويترز) - أفادت نسخة من تعميم ديني حصلت عليها رويترز اليوم الاثنين بأن تجمعا لرجال دين في باكستان أعلن صحة الزواج بين المتحولين جنسيا في الإسلام وأجازوا دفنهم في مقابر المسلمين.

وقالت فتوى تنظيم اتحاد علماء باكستان وهو جهة دينية غير معروفة على نطاق واسع في مدينة لاهور بشرق البلاد إن للمتحولين جنسيا حقوقا كاملة بموجب قانون المواريث في الإسلام.

وقالت الوثيقة التي وقعها 50 شيخا وصدرت أمس الأحد "يجوز للمتحول جنسيا الذي يحمل جسمه علامات ذكورة أن يتزوج متحولا جنسيا يحمل جسمه علامات أنوثة."

وأضافت "ويجوز أيضا للرجال والنساء الطبيعيين الزواج من متحولين جنسيا في أجسامهم علامات."

لكن الفتوى لم تحدد هذه العلامات.

ومنحت المحكمة العليا الباكستانية في 2012 حقوقا كاملة للمواطنين المتحولين جنسيا بما في ذلك الحق في الميراث وسبق ذلك بعام منحهم حق التصويت.

لكن قانون الزواج الباكستاني لا يزال يمنع هذا الأمر. ويحظر القانون زواج المثليين وفي الماضي اتهم الرجال منهم باللواط.

وأعلنت تلك الفتوى الصادرة أمس أن الزواج من أي شخص يحمل "علامات" ذكورة وأنوثة معا في جسمه يعتبر ضد المبادئ الإسلامية.   يتبع