زعيم حزب الاستقلال البريطاني ينشد علاقات طيبة مع الاتحاد الأوروبي

Tue Jun 28, 2016 9:37am GMT
 

بروكسل 28 يونيو حزيران (رويترز) - قال نايجل فاراج زعيم حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إنه يريد إقامة علاقة صداقة طيبة وشراكة تجارية مع الاتحاد الأوروبي بعد خروج بلاده منه.

وقال فاراج للصحفيين قبل جلسة البرلمان الأوروبي لبحث استفتاء بريطانيا "كسبنا الحرب. الآن يتعين علينا أن نكسب السلام" وأضاف "نريد أن نكون أصدقاء وجيرانا وشركاء تجاريين جيدين."

وتابع أن بريطانيا يجب أن تنفذ الخروج من الاتحاد في أسرع وقت ممكن لكن العملية يجب أن تتم بشكل ودي وأضاف أن حجم الاقتصاد البريطاني وروابطه الوثيقة بالاتحاد الأوروبي تعني أنه يجب أن يمنح اتفاقا على أساس معاملة تفضيلية.

وقال "نحن أكبر شريك تجاري لمنطقة اليورو. يمكننا أن نحصل على اتفاق أفضل بكثير من الذي حصلت عليه النرويج."

وبدا أن فاراج أدلى ببعض العبارات التصالحية لرئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اليوم وتلقى منه قبلة.

فعندما تجمع نواب الاتحاد الأوروبي في جلسة خاصة للبرلمان الأوروبي لمحاولة استيعاب نتائج خروج بريطانيا تقدم فاراج إلى رئيس المفوضية وتحدث إليه لفترة وجيزة بشكل ودي على ما يبدو. وعندما استدار عائدا جذبه يونكر وطبع قبلة على خده. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)