مقدمة 1-مصدر: فرنسا تحقق مع رفعت الأسد بتهمة التهرب الضريبي وغسل الأموال

Tue Jun 28, 2016 1:24pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

باريس 28 يونيو حزيران (رويترز) - يجري قاض فرنسي تحقيقا رسميا مع رفعت الأسد عم الرئيس السوري بشار الأسد للاشتباه به في مزاعم تهرب من الضرائب وغسل أموال وذلك حسبما صرح مصدر قريب من القضية اليوم الثلاثاء.

وقال المصدر إن رفعت الأسد الذي يشتبه بأنه جمع ثروته في فرنسا بطرق غير مشروعة يخضع للتحقيق منذ التاسع من يونيو حزيران بعد أن استجوبه قاض مالي فرنسي.

ويعيش رفعت الأسد المعارض لابن أخيه في المنفى منذ الثمانينيات من القرن الماضي في أعقاب محاولة انقلابه على شقيقه الأكبر الرئيس الراحل حافظ الأسد.

ومنع القاضي رفعت الأسد من مغادرة فرنسا باستثناء زيارات دورية للندن لأسباب صحية.

وقدمت جماعات مناهضة للفساد شكاوى ضد عم الرئيس السوري عام 2013. وفي العام التالي بدأت السلطات الفرنسية التحقيق فيما إذا كانت هناك أدلة على فساد ورشاوى وغسل أموال.

ورفض محامي رفعت الأسد التعليق. وعندما قدمت الشكاوى قال وقتها أشخاص مقربون منه إن ثروته لم تأت من سوريا.

وقالت جماعة شيربا المناهضة للفساد إن القضية جزء من حملة أوسع تقودها السلطات الفرنسية على الأشخاص الذين يستخدمون علاقاتهم بالحكومات الأجنبية لجني الثروات بطرق غير مشروعة في فرنسا. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)