أوبر وليفت تسويان دعوى تورط اثنين من كبار مسؤوليهما

Tue Jun 28, 2016 2:49pm GMT
 

سان فرانسيسكو 28 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت سجلات قضائية أن شركتي أوبر وليفت المتنافستين في مجال خدمات توصيل الركاب قامتا بتسوية دعوى عالية الأهمية تشمل اثنين من كبار المسؤولين التنفيذيين بهما وذلك قبل إجراء محاكمة كان من الممكن خلالها إعلان تفاصيل حساسة عن كل منهما.

وأنهت ليفت وكبير مسؤولي التشغيل السابق بها ترافيز فاندرزاندن دعوى لدى محكمة بولاية كاليفورنيا الأمريكية كانت تتهم فيها ليفت فاندرزاندن بانتهاك ضمانات الخصوصية عندما ذهب للعمل لدى أوبر.

وبحسب السجلات سحبت أوبر أيضا يوم الاثنين بلاغا ضمن دعوى منفصلة على خلفية اختراق بيانات في أوبر والذي كان يستهدف عنوانا إلكترونيا يخص مدير التكنولوجيا التنفيذي لدى ليفت.

وذكرت رويترز العام الماضي أن وزارة العدل الأمريكية كانت تتابع تحقيقا جنائيا بشأن اختراق بيانات في أوبر في مايو أيار 2014 يتضمن فحصا لمعرفة ما إذا كان هناك تورط لأي من موظفي ليفت المنافسة.

وقالت ليفت إنها لم تجد دليلا على تورط أي من موظفيها في الاختراق. ومن غير الواضح مدى تأثير التسوية المدنية على التحقيق.

وأكد متحدث باسم ليفت التسوية مع فاندرزاندن يوم الاثنين لكنه رفض الكشف عن الشروط. ولم يكن من الممكن الوصول بشكل فوري لممثل عن أوبر لطلب التعليق.

وبحسب السجلات فقد عمل فاندرزاندن ككبير مسؤولي التشغيل لدى ليفت حتى أغسطس آب 2014 عندما أعلن وجود خلاف مع قيادة الشركة وفاتح اثنين من أعضاء مجلس الإدارة بشأن تولي منصب الرئيس التنفيذي.

وبدلا من ذلك قبلت ليفت استقالة فاندرزاندن وأصبح في النهاية نائب الرئيس لشؤون التنمية في الأسواق الدولية بشركة أوبر المنافسة.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)