29 حزيران يونيو 2016 / 16:56 / بعد عام واحد

تلفزيون-تطبيق جديد صديق للبيئة في لبنان لغسل السيارة بالبيت أو العمل

الموضوع 3035

المدة 4.21 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أطلق اثنان من رواد الأعمال في لبنان تطبيقا جديدا سمياه (بلينك ماي كار) على الهواتف الذكية لتقديم خدمة غسل وتنظيف السيارات. ويقول مصمما التطبيق إنه يوفر الوقت لأصحاب السيارات كما يُستخدم بسببه ماء أقل عن الغسل بالطريقة المعتادة.

ولأن الحاجة أُم الاختراع فقد خطرت فكرة التطبيق لمؤسسي الشركة الناشئة وهما رامي حلاَل ورالف شويري العام الماضي عندما كانا ينتظران لغسل سيارتيهما في محطة بنزين في بيروت.

واضطر الصديقان للانتظار في صف طويل من السيارات وخرجا بفكرة تقديم خدمة غسل السيارة مباشرة بالطلب سواء عند البيت أو عند مقر العمل بدلا من الانتقال إلى محطة البنزين.

وقال رامي حلّال ”كنا موجودين ع المحطة عم نغسل سياراتنا ولاحظنا انه فينا نعمل كثير قصص بتليفوننا. بالهاتف الذكي (بالانجليزية) يعني واستغربنا كيف بعده طريقة الغسيل بدائية جداً. مضطر أنت تروح بالعجقة (الزحام) توقف بالمحطة تنطر (تنتظر) لتغسل سيارتك وتطلع نظيفة. فليش ما كمان نطلب نحن غسل السيارة (بالانجليزية) دوغري (مباشرة) ع البيت أو ع الشغل. من هون بلشت الفكرة وعملنا تطبيق بلينك ماي كار.“

وفيما يتعلق بفترة التشغيل ومتوسط عدد مستخدمي الخدمة حاليا قال حلّال ”صار لنا فاتحين تقريباً سبعة أشهر. بلشنا تقريباً بديسمبر (كانون الأول) 2015 ولهلق (للآن) ماشي الحال. كثير صار عندنا أكثر من 1300 مستخدم مسجل (بالانجليزية). يعني أشخاص نزلوا التطبيق (بالانجليزية) ع تلفونهن زادوا معلوماتهن ومعلومات سيارتهن وعم بيبلشوا يطلبوا. أكيد بيفرق حسب الطقس والوضع وإذا فيه عطلة عامة (بالانجليزية) أو لأ. مرات بنوصل إلى 10 أو 15 أو 20 طلب يوميا(بالانجليزية) تقريباً 20 طلب بالنهار يعني.“

ويتيح التطبيق لمستخدميه أن يطلبوا عبر هواتفهم الذكية غسل سياراتهم أو دراجاتهم النارية. وتكلف الخدمة ما بين سبعة و12 دولارا ويتعين تسجيل الطلب قبل الموعد المطلوب بنحو 15 دقيقة على الأقل.

ويوضح شويري أنه بينما تستخدم محطات غسيل السيارات ما بين 250 و300 لتر ماء لغسل السيارة الواحدة فإن (بلينك ماي كار) يستخدم طريقة الغسل الناشف التي لا تحتاج سوى كوب ماء واحد فقط.

والعاملون في شركة بلينك ماي كار متخصصون في العناية بالسيارات على حد وصف صاحبي الشركة. فهم يستخدمون مواد تلميع وقماش معين للقيام بعملهم في الأماكن التي يريدها العملاء.

وقال رالف شويري ”كل الرؤية (بالانجليزية) تبع بلينك ماي كار هي إنه غسيل السيارة ما مفروض يكون عم يأخذ مي من درب حدا عايز تا (لكي) يشرب مي. تا يتحمم (يغتسل). تا يعمل قصص كثير أهم من أن تغسل سيارة. وفيه تكنيك اللي هي الغسيل على الناشف. ليه ما بنعمله ونستفيد منها. الكل يستفيد لأنه حرام هدر مي. 300 لتر بينصرف ع كل سيارة بالطرمبة. نحن بنستعمل كباية مي (كوب ماء) واحدة.“

وتستخدم لبنانية تدعى سحر دمياطي التطبيق منذ بضعة شهور لغسل سيارتها وتقول إنه ملائم جدا.

وأضافت سحر دمياطي ”الفكرة ببلينك ماي كار هي كثير مريحة. يعني كثير مناسبة (بالانجليزية) لناس بيشتغلوا كل النهار شي بالنسبة لإلهن. تعرف أن أهم شيء..أهم شيء هو عنصر الوقت. هيدا أعلى قيمة عندنا. فاذا الواحد بده يروح ساعة من نهاره ليروح على الطرمبة يغسل سيارته ويرجع. بيقدر يعمل فيها أشياء أهم من هيدي الشغلة.“

وتقدم الشركة أول عملية غسل للسيارة مجانا للعميل الجديد لتشجيع الناس على تجربة الخدمة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below