ألمانيا تستعد لتصاعد محتمل في هجمات الدولة الإسلامية في أوروبا

Tue Jun 28, 2016 6:35pm GMT
 

برلين 28 يونيو حزيران (رويترز) - أعربت الحكومة الألمانية عن قلقها اليوم الثلاثاء من أن تنظيم الدولة الإسلامية قد يعزز هجماته في أوروبا مع خسارته أراض في العراق وسوريا وقالت إن وكالتها للمخابرات الداخلية تتدرب على سبل مواجهة هجوم واسع النطاق.

ورحب وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره بالمكاسب الذي حققها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم في العراق وسوريا لكنه قال إنها لا تقلل مخاطر وقوع هجمات في أوروبا.

وقال الوزير وهو عضو حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في تصريح للصحفيين "على العكس نخشى أن تخرج وتنقل الدولة الإسلامية أنشطتها إلى أوروبا خاصة بسبب الخسائر العسكرية في المنطقة."

وقال هانز-جورج ماسين رئيس وكالة المخابرات الداخلية (بي.إف.في) بنفس المؤتمر الصحفي إن ألمانيا في حالة تأهب تحسبا لهجمات محتملة واسعة النطاق من متشددين منذ نفذ تنظيم الدولة الإسلامية هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وهجمات بروكسل في مارس آذار.

وأضاف أن الوكالة تتوخى الحذر من هجمات فردية محتملة ومن أفراد أصوليين ومتشددين محتملين دخلوا ألمانيا مع مليون لاجئ أغلبهم مسلمون خلال العام الماضي.

وقال إن السلطات حددت أدلة دامغة ضد 17 فردا دخلوا ألمانيا متنكرين كلاجئين وإن أغلبهم إما توفوا أو ألقي القبض عليهم.

وقال إن عدد الإسلاميين الذين يتركون ألمانيا للانضمام إلى الدولة الإسلامية في العراق وسوريا تراجع لكنه لا يزال مصدرا للإزعاج.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)