نائبان بحزب العمال يبدآن حملة لتنظيم استفتاء ثان في بريطانيا

Tue Jun 28, 2016 9:25pm GMT
 

لندن 28 يونيو حزيران (رويترز) - اتخذ نائبان بالبرلمان البريطاني عن حزب العمال المعارض خطوات لتنظيم استفتاء ثان على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قائلين إنه ينبغي منح البريطانيين فرصة للموافقة أو رفض خطة الخروج قبل بدء المفاوضات الرسمية.

وأصيب ملايين البريطانيين بالصدمة بعدما أظهرت نتائج التصويت الأسبوع الماضي فوز الداعين للخروج بنسبة 52 مقابل 48 للمطالبين بالبقاء في الاتحاد مما سبب اضطرابا في أسواق المال وغموضا اقتصاديا وأزمة سياسية عمت الحزبين الرئيسيين في البلاد.

ودفع ذلك بعض نواب البرلمان عن حزب العمال لمناشدة الأعضاء على إظهار تأييدهم لمقترح تنظيم استفتاء ثان يسمح للبريطانيين بالتصويت مرة أخرى بمجرد اتضاح شكل العلاقة الجديدة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وجاء في إخطار رسمي قدمه للبرلمان النائب جيرانت ديفيز "ينبغي على مواطني المملكة المتحدة الموافقة على شروط ترك الاتحاد الأوروبي وإن لم يوافقوا عليها يحصلوا على فرصة اختيار بقاء المملكة في عضوية الاتحاد."

وجاء في الإخطار الذي أيده عضو آخر وهو جوناثان إدواردز أن نحو أربعة ملايين شخص وقعوا على التماس يدعو لتصويت استفتاء ثاني.

وقال ديفيز إنه ينبغي استخدام المفاوضات غير الرسمية مع زعماء الاتحاد الأوروبي لرسم خطة بشأن التصويت بالخروج على أن تطرح في استفتاء عام قبل تفعيل المادة 50 القانونية الخاصة بالخروج من التكتل والتي تنص على مدة زمنية تصل إلى عامين.

وقال حزب المحافظين الحاكم إنه لن يثير المادة 50 حتى انتخاب زعيمه الجديد المقرر في التاسع من سبتمبر أيلول رغم طلب زعماء أوروبيين ببدء العملية في أسرع وقت ورفضهم فكرة إجراء مفاوضات غير رسمية.

وقال ديفيز إنه يتوقع جمع أكثر من مئة توقيع يعتقد أنها ستكون كافية لإثارة مناقشة جادة بشأن القضية.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)