شاهدة: نائب رئيس صندوق الثروة الليبي صرخ وسب في وجه مصرفيي جولدمان

Tue Jun 28, 2016 10:52pm GMT
 

من سوجاتا راو

لندن 28 يونيو حزيران (رويترز) - أبلغت شاهدة محكمة اليوم الثلاثاء أن النائب السابق لرئيس صندوق الثروة الليبي صرخ وسب في وجه مصرفيي جولدمان ساكس خلال اجتماع عاصف بشأن تداولات مشتقات جرت بناء على نصيحة البنك ليتضح في نهاية المطاف أنها عديمة القيمة.

وتحاول المؤسسة الليبية للاستثمار في الدعوة المنظورة أمام المحكمة العليا بلندن استعادة 1.2 مليار دولار من جولدمان ساكس تتعلق بتسعة تداولات محل نزاع جرت في 2008.

وتقول المؤسسة إن جولدمان استغل سذاجتها المالية بأن كسب ثقتها بادئ الأمر ثم شجعها على القيام باستثمارات عالية المخاطر وبلا قيمة في نهاية المطاف.

وينفي جولدمان ساكس المزاعم ويقول إن التداولات المذكورة "لم تكن عصية على الفهم".

واستدعت المؤسسة كشاهد أخير لها كاثرين مكدوجال المحامية السابقة في مكتب المحاماة ألين اند أوفري الذي انتدبها في يوليو تموز 2008 لمساعدة المؤسسة الليبية في تقييم فريقها القانوني وتوفير التدريب له.

وقالت مكدوجال إنها استشفت من أحاديثها مع طقم المؤسسة الليبية للاستثمار وبخاصة أعضاء قسم الأسهم أنهم لا يعلمون بالضبط ما الذي اشتروه. كان لديهم الانطباع بأنهم اشتروا أسهما أو "أشباه أسهم" في حين كانت المنتجات التي في حوزتهم "تخليقية بالكامل".

وقالت إنها تحدثت عن ذلك مع المؤسسة ومع ألين اند أوفري وأيضا مع جولدمان ساكس بعد ذلك.

وقالت مكدوجال للمحكمة إن خبرتها في المشتقات كانت محدودة في ذلك الوقت لكن خبرة المسؤولين التنفيذيين بالمؤسسة الليبية بدت حتى أقل منها. وقالت إنهم لم يكونوا على علم بطريقة عمل المشتقات ولا ما هي خيارات البيع والشراء.   يتبع