مقدمة 2-مقاتلون سوريون يحاربون الدولة الإسلامية عند الحدود العراقية

Wed Jun 29, 2016 8:57am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية مع تغيير المصدر)

من سليمان الخالدي وتوم بيري

عمان/بيروت 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال قيادي بالمعارضة السورية لرويترز إن مقاتلين من المعارضة سوريين تقدموا صوب بلدة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود مع العراق اليوم الأربعاء في هجوم جديد تدعمه الولايات المتحدة بهدف شق دولة الخلافة التي أعلنها الجهاديون إلى نصفين.

وتهدف العملية التي بدأت أمس الثلاثاء إلى السيطرة على بلدة البوكمال السورية الشرقية مما يزيد الضغوط على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يواجه هجوما منفصلا مدعوما من الولايات المتحدة في شمال سوريا لطرده من المنطقة الحدودية مع تركيا.

وينفذ الهجوم "جيش سوريا الجديد" الذي تشكل قبل نحو 18 شهرا ويضم مقاتلين طردوا من شرق سوريا أثناء ذروة توسع تنظيم الدولة الإسلامية السريع في 2014. وتقول مصادر في المعارضة إن جيش سوريا الجديد تلقى تدريبات بمساعدة أمريكية.

وقال القيادي بجبهة الأصالة والتنمية -وهي جماعة رئيسية في جيش سوريا الجديد- لرويترز إن الاشتباكات تدور في المدينة نفسها لكن الموقف لم يتحدد بعد. وأضاف أن قوات المعارضة دخلت البلدة في الفجر.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهجوم مدعوم من قوات غربية خاصة وضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة.

وأدت سيطرة الدولة الإسلامية على البوكمال في 2014 إلى إزالة الحدود بين سوريا والعراق. وستكون خسارتها ضربة رمزية واستراتيجية لدولة الخلافة عبر الحدود بقيادة أبو بكر البغدادي.

وتقع البلدة في محافظة دير الزور على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع العراق. ويسيطر التنظيم على المحافظة كلها تقريبا.   يتبع