النفط يرتفع بفعل مخاوف من إضراب بالنرويج مع انحسار صدمة خروج بريطانيا

Wed Jun 29, 2016 7:52am GMT
 

سنغافورة 29 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء مع إقبال المتعاملين في الأسواق المالية على ضخ أموالهم من جديد في السلع الأولية بعد الصدمة الأولى التي تلت التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفي الوقت الذي ينذر فيه إضراب محتمل في النرويج وأزمة في فنزويلا بتقلص الإمدادات.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت بسعر 48.95 دولار للبرميل بحلول الساعة 0948 بتوقيت جرينتش بزيادة 37 سنتا عن سعر التسوية السابقة في حين قفز الخام الأمريكي 44 سنتا إلى 48.29 دولار للبرميل.

وارتفع الخامان القياسيان أمس الثلاثاء بعد أن تخلصت الأسواق من بعض آثار صدمة التصويت لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي في استفتاء الأسبوع الماضي.

وقال بنك ستاندرد تشارترد إنه يتوقع عودة أسعار النفط إلى 50 دولارا للبرميل بسرعة بعد الهبوط المرتبط باستفتاء بريطانيا على عضويتها في الاتحاد الأوروبي والذي كان له أثر محدود على الطلب.

وعلى جانب الإمدادات يلوح في الأفق إضراب للعاملين في قطاع النفط النرويجي وهو ما ينذر بتقلص الإنتاج من أكبر منتج في بحر الشمال.

وفي فنزويلا التي تعاني من أزمة يكافح المنتجون وشركات التكرير للحفاظ على الإنتاج في ظل انقطاعات التيار والنقص في المعدات وهو الأمر الذي يصب أيضا في صالح الأسعار بحسب التجار.

بالإضافة إلى ذلك قال معهد البترول الأمريكي في تقرير أمس الثلاثاء إن مخزونات الولايات المتحدة من الخام هبطت بنحو أربعة ملايين برميل في الأسبوع الذي انتهى في 24 يونيو حزيران بما يزيد نحو الثلثين عن الانخفاض الذي توقعه المحللون البالغ 2.4 مليون برميل.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية البيانات الرسمية للمخزونات اليوم الأربعاء. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)