مرشح لقيادة بريطانيا: السيطرة على الهجرة أولوية قصوى

Wed Jun 29, 2016 9:26am GMT
 

لندن 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال ستيفن كراب أول مرشح يطرح نفسه لخلافة ديفيد كاميرون رئيسا لحكومة بريطانيا إن استعادة السيطرة على سياسة الهجرة ستكون على رأس أولوياته.

وأيد كراب -الذي شغل منصب وزير العمل والمعاشات في حكومة كاميرون- معسكر البقاء في الاتحاد الأوروبي خلال الاستفتاء الذي أجري الأسبوع الماضي على عضوية بريطانيا في التكتل والذي كانت نتيجته الموافقة على الانسحاب من الاتحاد بنسبة 52 في المئة مقابل 48 في المئة.

وأعلن كاميرون -الذي قاد حملة البقاء- استقالته وستكون هناك منافسة على تولي القيادة داخل حزب المحافظين الحاكم الذي سينتخب خليفة لكاميرون بحلول أوائل سبتمبر أيلول.

وكتب كراب في مقال بصحيفة ديلي تلجراف "لا يمكن أن نسمح بأن تعلو في انتخابات القيادة تلك تصنيفات مثيرة للانقسام مثل مؤيد للبقاء أو مؤيد للخروج."

وذكر أن حكم الشعب على الاتحاد الأوروبي كان واضحا ولن تكون هناك رجعة فيه. وكتب قائلا إن إجراء استفتاء ثان لإعادة النظر في المسألة أمر غير مطروح للمناقشة.

وقال "أريد أن أقود حكومة تفي بتوقعات 17 مليون شخص أيدوا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي."

وتابع "واحدة من أهم الرسائل التي نخرج بها من هذا التصويت هو أننا بحاجة لاستعادة السيطرة على سياسة الهجرة في المملكة المتحدة. لذا فإن حرية التنقل بالنسبة لي خط أحمر."

وقال أنصار معسكر البقاء إنه إذا أرادت بريطانيا أن تحافظ على وجودها في السوق الأوروبية الموحدة -وهو ما اعتبروه عنصرا حيويا للاقتصاد البريطاني -فسيتعين عليها أن تتوصل لحل وسط بشأن حرية التنقل وهي واحدة من أهم مبادئ الاتحاد الأوروبي. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)